اغلاق

أردان في الملجأ: سأشرف على مكافحة العنف داخل الأسرة

قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان لها :" نهار اليوم الاربعاء، زار وزير الامن الداخلي جلعاد اردان ملجأ للنساء المعنفات،


وزير الامن الداخلي جلعاد اردان
 

ملجأ الذي يأوي داخله نساء من شتى الشرائح والاوساط المجتمعية والكائن في منطقة القدس.
هذا ورافق قائد شرطة منطقة القدس اللواء يهورام هليفي الوزير اردان خلال جولته هناك مطلعان من قبل إدارة الملجأ على المراحل والمصاعب التي تعبرها النساء المعنفات، بداية من خلال اجتثاثهم من منازلهن، ومن ثم الثمن الباهظ الذي يدفعنه مع قطعهن وابعادهن من بيئة عملهن، والأسرة الواسعة، وكذلك الأطفال، اطفالهن، الذين يتغيبون عن المؤسسات التعليمية التي يدرسون فيها وبالتالي الدخول مع امهاتهن المعنفات تحت راية حماية الملجأ.
هذا وأشار الوزير اردان خلال الزيارة إلى الأهمية التي يراها في معالجة ظاهرة العنف الأسري، حيث وفقا لبيانات الشرطة، حوالي اصل ثلث جرائم القتل بالبلاد وتحصل داخل شتى الاوساط المجتمعية هي من التي تنطوي على العنف المنزلي وقتل النساء من قبل أزواجهن. وبالإضافة إلى ذلك، شدد الوزير اردان على عزيمته واصراره ونواياه الراسخة الرامية لمنح أقصى قدر من الحماية للمرأة المعنفة، وكذلك مشيرا الى تعليمات اخيرة كان قد اصدرها لمكتبه والقاضية بدراسة عدد من المقترحات التي قدمت امام طاولته حول هذا الموضوع" .
واضافت السمري في بيانها :"
كما وخلال زيارته التقى الوزير اردان مع النساء اللواتي يعشن في الملجأ ساردات على مسامعه المشاق والصعوبات والمخاوف التي واجهوها قبل ان يصلن الى الملجأ ، مسلطات الضوء على قلقهن  بشأن المستقبل عند الخروج من الملجأ.
والى كل ذلك وغيرها أكد الوزير اردان وللمرة تلو الاخرى انه ينبغي أن يكون مكان الرجل العنيف في الملجأ، وليس للنساء والأطفال الذين يقعون ضحايا للجريمة التي يرتكبها بحقهن . جنبا الى جنب ، لافتا الوزير اردان النظر الى انه في المتوسط سنويا، تم تسجيل حماية حوالي 700 امرأة  في 14 ملجأ في كافة ومن كافة أنحاء البلاد ، جنبا الى جنب، 1500 طفل" .

 لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق