اغلاق

اليكم أسماء الضحايا الـ16 بحادث حافلة المعتمرين الفلسطينيين وبدء نقل الجثامين الى فلسطين

توفي عدد من المعتمرين الفلسطينيين وأصيب عدد آخر جراء تدهور الحافلة التي كانت تقلهم قرب حدود المدورة الأردنية حسب مصدر امني .
Loading the player...

وحسب شهود عيان " فان الدفاع المدني قام بنقل 3 وفيات و20 اصابة الى المستشفى ولا زالت كوادر الدفاع المدني متواجدة للتعامل مع الحادثة .
وقال الدفاع المدني في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما " إن كوادره تعاملت بالقرب مع حدود المدورة مع حادث تدهور حافلة معتمرين متجهة إلى الديار المقدسة لأداء مناسك العمرة ولا تزال كوادر الدفاع المدني الآن تتعامل مع الحادث " .

ارتفاع عدد الاصابات الى 28 بينهم 8 اصابات خطيرة
وعلم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان عدد الاصابات وصل الى 28 بينهم 8  خطيرة جراء انقلاب حافلة معتمرين من عرب 48 ، كانت في طريقها نحو السعودية، بالقرب من منطقة المدورة الحدودية بالأردن.
 
الشيخ هاشم عبد الرحمن : "نترحم على من توفي من اخواننا من مدن الضفة الغربية واطمئن اهلنا ان معتمري 48  بخير"
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الشيخ هاشم عبد الرحمن قال : " اولا... نترحم على من توفي من اخواننا المعتمرين ضيوف الرحمن من فلسطين من مدن الضفة الغربية..وندعو للجرحى بالشفاء العاجل . ونطمئن اهلنا جميعا ان جميع معتمرينا من مسلمي 48 بخير... وكذلك نؤكد ان الاخ يوسف جمل من شعب والذي فقد قبل ثلاثة ايام قد وجد سالما غانما في مسجد رسو ل الله سالما غانما... السلامة والامن والامان لجميع ضيوف الرحمن".
وحديث الشيخ هاشم عبد الرحمن ينفي ما نشرته وكالة الانباء الاردنية في بيانها الاولي ان الحافلة التي انقلبت هي من عرب 48 كما نشرت .

عبد الرحيم فقرا : حافلة الركاب من الضفة الغربية
هذا وذكر الشيخ عبد الرحيم فقرا - لجنة التنسيق لشؤون الحج والعمرة , لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان حافلة الركاب التي انقلبت هي من معتمري الضفة الغربية، وليست من عرب 48 ، وترحم على الضحايا من اينما كانوا .

وكالة الانباء الاردنية : " ضحايا الحادث من اشقائنا الفلسطينيين "
صرحت إدارة الإعلام والتثقيف الوقائي في المديرية العامة للدفاع المدني " بأن كوادر الدفاع المدني في مديرية دفاع مدني معان تعاملت مساء مع حادث تدهور حافلة نقل ركاب معتمرين من الأشقاء الفلسطينيين بسبب فقدان سائق الحافلة السيطرة عليها بالقرب من حدود المدورة حيث كانت متوجهة إلى الأراضي المقدسة لأداء مناسك العمرة ، نتج عن الحادث وفاة (14) شخصا وإصابة (36) آخرين بإصابات مختلفة تراوحت ما بين البالغة والمتوسطة".
وأضافت المصادر ذاتها " أن كوادر الدفاع المدني تحركت على الفور الى موقع الحادث وقامت بتحرير المحاصرين وتقديم الإسعافات الأولية اللازمة لهم في الموقع باستخدام أحدث المعدات والتقنيات بالتعامل مع الحادث وبعد ذلك تم نقلهم وإخلاء الوفيات إلى مستشفى معان الحكومي ومستشفى الملكة رانيا الحكومي هذا وسيتم تحويل بعض الإصابات إلى مستشفيات أخرى إذا استدعت الحاجة لذلك" .
هذا وقد قام المدير العام للدفاع المدني الفريق الركن طلال عبدالله الكوفحي بتفقد المصابين داخل المستشفيات للاطمئنان على حالتهم الصحية .
وقد كان لجهود رجال الأمن العام الأثر الكبير في تسهيل مهمة رجال الدفاع المدني من خلال تنظيم حركة السير وفتح المجال أمام آليات الدفاع المدني لتقديم خدمات الإسعاف والإنقاذ على أكمل وجه.
حيث ذكرت وكالة الانباء الاردنية في بيانها الاول ان ضحايا الحادث من عرب 48، ثم نشرت بيانا اخر لاحقا يؤكد ان الضحايا فلسطينيين من الضفة الغربية .

عبد الرحيم فقرا يؤكد : " ضحايا الحادث ليسوا من عرب الداخل "
واتصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما عبد الرحيم فقرا من لجنة التنسيق لشؤون الحج والعمرة مؤكدا " ان ضحايا الحادث ليسوا من عرب الداخل ". واضاف قائلا : " نسأل الله ان يرحم ضحايا هذا الحادث ويمن بالشفاء العاجل على المصابين ".

وزير الأوقاف الفلسطيني: الوزارة تجري اتصالات مع الجهات الرسمية المختصة لمتابعة علاج المصابين
أعلن وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف دعيس، فجر اليوم الخميس، عن وفاة 14 معتمرا من الضفة الغربية جراء انقلاب حافلة لنقل المعتمرين على الحدود الأردنية السعودية.
وأكد ادعيس في تصريح لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "أن الوزارة تجري اتصالات مع الجهات الرسمية المختصة لمتابعة علاج المصابين، وللتأكد من أسماء الضحايا، وسيتم الإعلان عن أي تفاصيل دون تأخير حال التأكد من صحتها".
وأضاف: "سيتوجه خلال الساعات الأولى من اليوم وفد من الوزارة إلى الأردن لمتابعة هذا الموضوع، وندعو الله عز وجل بأن يرحم الضحايا، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل".

ارتفاع ضحايا حافلة المعتمرين الى 16
أعلنت وزارة الأوقاف الأوقاف والشؤون الدينية فجر اليوم الخميس، عن ارتفاع عدد ضحايا حادث انقلاب الحافلة التي كانت تقل معتمرين من الضفة الغربية، على الحدود الأردنية السعودية إلى 16 واصابة 34 آخرين .
وقال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف دعيس، فجر اليوم الخميس :" ان 16 معتمرا من الضفة الغربية على الأقل توفوا"، مؤكدا "أن الوزارة تجري اتصالات مع الجهات الرسمية المختصة لمتابعة علاج المصابين، وللتأكد من أسماء الضحايا، وسيتم الإعلان عن أي تفاصيل دون تأخير حال التأكد من صحتها".

وزير الصحة الفلسطيني: وفد طبي الى الأردن لمتابعة علاج الجرحى المعتمرين
أصدر وزير الصحة الفلسطيني د. جواد عواد ، تعليماته بارسال وفد طبي الى الأردن لمتابعة علاج جرحى حادث إنقلاب حافلة المعتمرين في الأردن، وذلك بالتنسيق مع وزير الأوقاف يوسف دعيس والذي سيرأس وفد الوزارتين.
وقال الوزير عواد: "هناك تعليمات واضحة من سيادة الرئيس محمود عباس، ودولة رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله بتقديم جميع التسهيلات اللازمة للجرحى المعتمرين ومتابعة علاجهم وعودتهم سالمين الى أرض الوطن".
وضم وفد وزارة الصحة مدير عام الطوارئ والكوارث د. باسم الريماوي ومدير دائرة التحويلات د. أميره الهندي ومدير عام الشؤون المالية عبد الكريم حمادنة.

وزارة الصحة الفلسطينية : جرحى حادث العمرة ينقلون إلى عمان تسهيلا على الأهالي
وأعلنت وزارة الصحة، صباح اليوم الخميس، عن أن " الإحصائية الرسمية لضحايا حادث انقلاب حافلة المعتمرين في منطقة المدورة على الحدود الأردنية السعودية بلغ 16 حالة وفاة، و33 جريحا".
وأكد مدير عام الإسعاف والطوارئ في الوزارة الطبيب باسم الريماوي رئيس وفد الوزارة المتوجه إلى عمان لمتابعة حالات المصابين "أن 5 جرحى تم تحويلهم إلى المدينة الطبية، و3 إلى مستشفى الأمير هاشم في العقبة، وهؤلاء حالتهم خطيرة".
وأضاف: "أما بقية الجرحى فهم موجودون في مستشفى معان الحكومي، ومستشفى الملكة رانيا وحالتهم متوسطة، وهؤلاء سيتم تحويلهم إلى العاصمة عمان في موعد أقصاه عصر اليوم تسهيلا على أهاليهم الراغبين بالاطمئنان عليهم أو مرافقتهم".
وتابع الريماوي: "نحن على تواصل دائم مع سفارتنا لدى المملكة، ونؤكد أن جميع جثامين الشهداء الذين توفوا في الحادث، هي في مستشفى البشير في عمان، فلا داعي للتوجه إلى معان".
وأثنى على جهود الجانب الأردني الذي "أبدى اهتماما من مستوى الملك عبد الله الثاني، وكذلك ورئيس الوزراء ومدير عام الدفاع المدني".
وقال "انه يجري التأكد من أسماء الضحايا حالياً وغالبا سيصدر بيان رسمي بالتنسيق مع وزارة الأوقاف قريبا بهذا الشأن".

وزير الأوقاف الفلسطيني في طريقه الى الأردن لمتابعة ملابسات الحادث
توجه صباح اليوم وزير الأوقاف والشؤون الدينية د.يوسف ادعيس، الى العاصمة الأردنية عمان، لمتابعة ملابسات حادث انقلاب حافلة المعتمرين على الحدود الأردنية السعودية.
وقال ادعيس في تصريحات اذاعية، قبل قليل، "أن وزارته على تواصل مباشر مع السفارة الفلسطينية بالأردن لمتابعة ملابسات الحادث"، مشيرا "الى ان الأنباء تشير الى ان انقلاب الحافلة كان نتيجة الظروف الجوية الماطرة والعاصفة".
وختم ادعيس:"ندعو الله عز وجل بأن يرحم الضحايا وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل".

الرئيس عباس يجري اتصالات مباشرة لمتابعة ملف انقلاب حافلة المعتمرين
قال مصدر في الرئاسة الفلسطينية "ان الرئيس محمود عباس يجري شخصيا اتصالات مكثفة وعلى مدار الساعة مع سفير فلسطين لدى الأردن، ومع الطواقم المختصة والوفد المكلف بمتابعة حادث انقلاب حافلة المعتمرين لضمان تقديم الدعم الكامل لأسر الضحايا ولتقديم العلاج اللازم إلى الجرحى".

الرئيس عباس يعلن الحداد ليوم واحد على شهداء حادث انقلاب حافلة المعتمرين
وأعلن الرئيس محمود عباس، اليوم الخميس، "الحداد العام ليوم واحد على أرواح شهداء حادث انقلاب حافلة المعتمرين على الحدود الأردنية السعودية، على أن تنكس الأعلام على المقار الحكومية".

 الرئيس يصدر توجيهاته لعلاج جرحى انقلاب حافلة المعتمرين ولنقل الجثامين إلى الوطن
وأصدر الرئيس عباس، تعليماته لكافة الجهات ذات العلاقة في فلسطين لمتابعة حادث انقلاب حافلة المعتمرين على الحدود الأردنية السعودية. فقد أصدر توجيهاته لمدير عام المعابر، ولوزارتي الصحة والأوقاف، وسفارة فلسطين لدى المملكة والجهات الأخرى ذات العلاقة؛ لتقديم جميع التسهيلات للجرحى ولنقلهم من مستشفيات جنوب الأردن إلى العاصمة الأردنية عمان تسهيلا على أهاليهم ومرافقيهم.
كما أوعز الرئيس إلى الجهات ذات العلاقة "بالعمل على تأمين نقل جثامين الشهداء إلى أرض الوطن دون تأخير، مقدما أحر التعازي لأسرهم، وداعيا الله عز وجل بأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يلهم ذويهم ومحبيهم الصبر والسلوان".

 الصحة: سيتم نقل جثامين المعتمرين فور التعرف عليهم
قال مدير عام الطوارئ في وزارة الصحة، باسم الريماوي اليوم الخميس، "إن الضحايا من المعتمرين سيتم نقلهم إلى الوطن بعد التعرف الكامل على هوياتهم". وأضاف في تصريحات صحفية وهو في طريقه إلى الأردن لمتابعة الحادث :"أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الضحايا من بلدة سعير في محافظة الخليل وقرية قراوة بني زيد في محافظة رام الله والبيرة، ومن محافظة جنين، والرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء رامي الحمد الله، ووزير الصحة جواد عواد يتابعون بشكل مباشر كافة التفاصيل".
وأشار "إلى أن الوفد المشترك من وزارة الصحة، ووزارة الأوقاف توجه صباحا إلى العاصمة الأردنية عمان؛ للاطلاع على حالة الإصابات، وتسهيل نقل جثامين الضحايا".
وأكد " سعي وزارة الصحة لنقل جميع الجرحى إلى العاصمة الأردنية عمان "، مشيرا إلى " استعدادهم لنقل من يريد من الجرحى إلى فلسطين إذا سمحت حالته الصحية ".

رئيس الوزراء الفلسطيني يعزي أهالي ضحايا حادث انقلاب حافلة المعتمرين
أعرب رئيس الوزراء رامي الحمد الله، اليوم الخميس، "عن بالغ مواساته وتعازيه لأهالي وذوي ضحايا حادث انقلاب حافلة المعتمرين على الحدود الأردنية السعودية".
وقال الحمد الله: "لقد تلقينا نبأ ضحايا حادث انقلاب حافلة المعتمرين ببالغ من الحزن والأسى، وأتمنى من الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته، ويدخلهم فسيح جناته، وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان، وأتمنى الشفاء العاجل للمصابين."
وأضاف:"نثمن موقف الأردن ملكا وحكومة وشعبا في الوقوف إلى جانب أبناء شعبنا في محنتهم هذه، والعمل على إسعاف المصابين، واستيعابهم في مختلف مستشفيات المملكة الأردنية الهاشمية وتقديم العلاج اللازم لهم، وتسهيل وصول أهاليهم وذويهم للاطمئنان عليهم".
وأشار الحمد الله الى أن " الحكومة أوفدت وزير الأوقاف ووفدا من وزارة الصحة إلى العاصمة الأردنية عمان لمتابعة الحادث، وضمان تقديم العلاج اللازم للمصابين، بالتنسيق مع الأشقاء الأردنيين، إلى حين عودتهم سالمين إلى ارض الوطن".
 
المعتمرون الناجون من "حافلة الموت": السائق غلب عليه النوم أثناء القيادة بسبب التعب والارهاق الشديدين
أفاد معتمرون ناجون من حادث "حافلة الموت"، "ان الحادث يعود إلى نوم السائق أثناء القيادة بسبب التعب والإرهاق الشديدين، ما أدى لفقدانه السيطرة على الحافلة وانقلابها، وتسجيل هذا العدد الكبير من الوفيات والمصابين".
وفي سياق متصل، وصف مدير صحة محافظة معان الدكتور تيسير كريشان، الحالة العامة لمصابي حافلة المعتمرين الفلسطينيين، بـ "المستقرة". وقال كريشان لوكالة الأنباء الرسمية الأردنية "إن الأشخاص المصابين في الحادث، حالاتهم العامة مستقرة وأنه تم تحويل عشرة منهم إلى مستشفيات الملكة رانيا العبدالله في لواء البتراء، والأمير هاشم في العقبة ومدينة الحسين الطبية والبشير في العاصمة عمان".
بدوره، قال مدير مستشفى معان الحكومي الدكتور وليد الرواد، "أنه تم إخلاء جميع الوفيات والإصابات من مستشفى معان الحكومي ولا توجد أية حالات في المستشفى".
من جانبه، أكد مدير مستشفى الملكة رانيا العبدالله الدكتور فايز أبو جودة: "أن عشرين شخصا من مصابي الحافلة يتلقون العلاج في المستشفى وحالتهم العامة مستقرة".

مصدر أمني يكشف سبب حادثة حافلة المعتمرين الفلسطينيين على طريق المدورة بمحافظة معان
أكد مصدر أمني أردني أن " تغيير المسار بشكل مفاجئ من قبل سائق الحافلة " تسبب بوقوع الحادث المؤسف مساء أمس الأربعاء، للمعتمرين الفلسطينيين في المدورة (جنوب العاصمة عمان والقريبة من الحدود السعودية)، والذي أدى إلى وفاة 16 شخصا، وإصابة 34 آخرين.
وأوضح المصدر اليوم الخميس (17-3)، أنه " تم تشكيل لجنة من قبل إدارة السير برئاسة رئيس شعبة التحقيق المروري ونخبة من الضباط الخبراء في هذا المجال منذ الأمس للوقوف على أسباب الحادث ".
وقالت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية إنها " تتابع حالة المعتمرين الفلسطينيين الذين تعرضوا لحادث تدهور حافلتهم قرب الحدود السعودية "، أثناء رحلتهم لأداء العمرة.
وأضاف الناطق الإعلامي باسم الوزارة سنان المجالي، من خلال تصريح صحفي مساء أمس، أن " الوزارة تتابع عن كثب حالة المعتمرين الصحية، وستقوم بكل ما من شأنه مساعدتهم ورعايتهم ".
 
ضحية من برقين جنوب غرب جنين في حادث حافلة المعتمرين
أعلنت مصادر فلسطينية "عن اسم أحد ضحايا حادث انقلاب حافلة المعتمرين على الحدود الأردنية السعودية، اليوم الخميس، من سكان بلدة برقين جنوب غرب جنين".
وقالت المصادر "أن الضحية هو محمود رشايدة، من سكان برقين وهو ضابط متقاعد في الأمن الوطني ، مشيرة الى أنهم "تعرفوا على جثته. وكما عرف من المصابين ثلاثة مواطنين من بلدة اليامون".

 ملك الاردن يعزي بضحايا حادث حافلة المعتمرين
بعث جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الخميس، برقية تعزية ومواساة الى أخيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بضحايا حادث السير الذي تعرضت له حافلة كانت تقل معتمرين من الأشقاء الفلسطينيين، أثناء توجههم إلى الأراضي المقدسة لأداء مناسك العمرة. وأعرب جلالته، في البرقية " باسمه وباسم شعب المملكة الأردنية الهاشمية وحكومتها، عن أصدق مشاعر التعزية والمواساة بهذا المصاب الأليم، سائلا العلي القدير أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ورضوانه، وأن يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل، ويجنب الشعب الفلسطيني الشقيق كل مكروه ". 

الصحة الفلسطينية: التعرف على 12 من ضحايا الحادث
أعلن مدير عام الطوارئ بوزارة الصحة الفلسطينية ، باسم الريماوي اليوم الخميس، "أنه تم التعرف على 12 شهيدا من ضحايا حادثة انقلاب حافلة المعتمرين".
وأضاف الريماوي "وصل عدد من أسر الضحايا إلى الأردن، للتعرف على جثامين أقربائهم، حيث تم التعرف على 12 جثمانا، والجثامين الأربعة المتبقية بانتظار وصول ذويهم للتعرف عليهم".
وتطرّق إلى مشكلة فقدان وثائق الضحايا اللازمة لنقل جثامينهم إلى الوطن، مؤكدا "أن مدير عام المعابر نظمي مهنا بالتعاون مع وزارة الشؤون المدنية يعملون على استصدار وثائق رسمية لأصحاب الجثامين المعروفة هوياتهم".
ولفت إلى أن هناك 6 اصابات حرجة لمعتمرين تم نقلهم الى "المدينة الطبية" في العاصمة الأردنية. 
 
بيان من جهاز الأمن العام في الأردن  حول سبب وقوع الحادث
ذكرت إدارة الإعلام الأمني في مديرية الأمن العام أن " اللجنة الفنية التي تشكلت للتحقيق المروري في حادثة انقلاب حافلة المعتمرين أمس في منطقة المدورة والمكونة من خمسة خبراء مروريين خلصت بعد استكمال تحقيقاتها والكشف على الحافلة ومكان وقوع الحادث إلى أن سبب الحادث هو تغيير المسرب بشكل مفاجئ أدى إلى فقدان السيطرة على الحافلة وانقلابها. وتم إعداد المخططات الكروكية اللازمة ".
وأضافت إدارة الإعلام الأمني أن " التحقيقات والمخططات الكروكية سيتم إحالتها للقضاء لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لديهم".

أسماء ضحايا حادث الحافلة الـ 16
أعلن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود، قبل قليل، أسماء ضحايا حادث حافلة المعتمرين. وأشار الى "ان الجثامين ستصل خلال الساعات القادمة الى أرض الوطن". واليكم أسماء الضحايا الـ 16: فهمية رسمي عبد شلالدة، ماسة سعد عبد العزيز شلالدة، عبد الرحمن سعد عبد العزيز شلالدة، محمود محمد علي سالم رشايدة، حسن عمر احمد دار اعمر، محمود صابر محمود غيث، مالكة محمود إبراهيم شلالدة، نورا عبد الحميد إبراهيم مصطفى، محمد صالح موسى خليل، آيات كاظم محمد خليل، هناء يوسف محمد خليل، سماح محمد علي يوسف خليل، مبروكة كامل أحمد غزاوي، فتحية محمد ذيب شنيورة، عيشة درويش ذيب غزاوي، وسهام صالح ذيب غزاوي.

نقل جثامين المعتمرين الى فلسطين
أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه تم نقل جثامين المعتمرين الذين قضوا بالحادث المؤسف الذي حدث يوم أمس في مدينة معانٍ وعددهم 16 جثمانا، حيث من المتوقع وصولهم الى فلسطين خلال ساعتين من الان، حيث كان في وداعهم السفير عطاالله خيري وطاقم السفارة الذين رافقوا الحادث من مساء الامس علما بان السفير الفلسطيني في عمان قام بمرافقة ومتابعة الاجراءات الخاصة بنقل جثامين الشهداء واستصدار الوثائق الخاصة بهم، حيث رافقهم من مساء الامس وملا زال يواصل عمله الان بمتابعة الامور الخاصة بالجرحى في المستشفيات الاردنية مع طاقم السفارة الفلسطينة في عمان .
كما اشاد السفير الفلسطيني عطالله خيري بالجهود الجبارة والاخوية التي بذلها رجال الدفاع المدني وكافة الاجهزة الامنية المختصة خلال وقوع الاحادث المؤسف، واعرب عن "تقديره العميق للاشقاء الاردنيين خصوصا اهلنا في مدينة معان وما قدموه من اجل اشقائهم وهم يهبون للتبرع بالدماء" .


محمود صابر محمود غيث من قرية قراوة بني زيد قضاء رام الله


المرحوم محمد صالح موسى خليل من قرية دير الغصون قضاء طولكرم


الطفلة ماسة سعد عبد العزيز شلالدة وشقيقها عبد الرحمن من بلدة سعير قضاء الخليل


المرحوم محمود رشايدة


مجموعة صور من مكان الحادث للحافلة التي انقلبت بينما كانت تقل المعتمرين الفلسطينيين 

























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق