اغلاق

توما: فجوات عميقة بالتمثيل اللائق للنساء والعرب في الوزارات

عقدت لجنة مكانة المرأ ة والمساواة الجندرية، برئاسة النائبة عايدة توما-سليمان، جلسة،ا مس الاربعاء، حول موضوع "التوظيف المتساوي والمتنوع في وزارة القضاء"


النائب عايدة توما-سليمان

 وذلك بمشاركة  إمي بالمور، المديرة العامة لوزارة القضاء.
عبّرت رئيسة الجلسة في بداية الجلسة عن قلقها من انعدام المساواة في التشغيل في وزارات الحكومة، حيّث أشارت إلى أن "المساواة في تمثيل النساء والمواطنين العرب أمر أساسي"، وأنها تتابع "قضية التمثيل اللائق عن كثب وأمام جميع الجهات المسؤولة عن تطبيقه، بما يشمل المساواة في الأجر".
كما وشارك في الجلسة النائب أسامة السعدي الذي أشار إلى ضرورة فتح المزيد من الملكات المخصصة للعرب في قسم الالتماسات، والنائب دوف حنين الذي أكّد على ضرورة أن يتم الاستثمار في العمل أمام الجمهور من أجل تخطي العوائق القائمة في تشغيل وتوظيف انساء والمواطنين العرب".

آمال للعام المقبل
من جانبها قالت بالمور المديرة العامة لوزارة القضاء إن "التغيير يبدأ في تحليل وفهم الموقف. إن وزارة القضاء قد قبلت المهمة وأنتجنا هذا التقرير حول التنوّع في طواقمنا. فقط بعد أن قمنا بهذا المسح نستطيع الالتزام بالتغيير وآمل أن نعرض العام المقبل استمرارًا في هذا الارتفاع الإيجابيّ".
في اختتامها للنقاش في الجلسة، قالت رئيسة اللجنة النائبة عايدة توما-سليمان "أثمن جهودكم في هذا المجال. يظهر أمامنا هنا نموذج يجدر بالوزارات الأخرى الاحتذاء به في مجال التمثيل اللائق، وآمل أن تتواصل هذه الوجهة حتى تحقيق التمثيل اللائق.بما أن المحاكم ليست من ضمن صلاحياتك كمديرة عامة، سنقوم أيضًا بالتوجه لوزيرة القضاء في موضوع التمثيل اللائق هناك. أقترح على مفوضية خدمات الدولة دراسة نموذجكم الذي يثبت أنه بوجود الإرادة و القرار الواعي – يُمكن الدفع بعجلة التغيير.
مع ذلك، لن تنتظر اللجنة تحرك المفوضية، حيث سنقوم بدعوة باقي الوزارات ودراسة سبل تطوير آليات لدفعهم التحرّك في وضع برامج مُعلنة تعالج قضية التمثيل اللائق".





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق