اغلاق

طلاب من كسيفة واشكلون يعبّدون ‘طريق السلام‘

استضافت المدرسة الشاملة "أ" أشكلون، مدرسة المتنبي الإعدادية من كسيفة، بلقاء للتعايش المشترك، بعنوان "طريق السلام".


جانب من الفعاليات المشتركة

كان هذا اللقاء الأول بين المجموعتين،  ودعا الى التآخي  العمل الموحدة من اجل حياة مشتركة في البلاد.
بدأ اللقاء بكلمتين لمديريّ المدرستين، مدير إعدادية المتنبي المربي جهاد العمور ومديرة مدرسة أشكلون المربية رينات كوهن .
وشاركت في اللقاء مستشارة المدرسة سلوى لاذقاني والمربية آسيا مهنا.
وبدأت الفعالية بتقسيم طلاب المدرستين إلى عدة مجموعات تضم عربا ويهودا سوية.
الفعالية الأولى تضمنت أسئلة محوسبة تحتوي على معلومات عن المجتمع العربي واليهودي والاختلافات وتقبل الآخر.
أما في الفعالية الثانية فكانت في خيمة السلام حيث تم تقسيم الطلاب إلى أربع مجموعات.  كل مجموعة تلقت خريطة مكتوب عليها توجيهات وتعليمات، والهدف هو الاتحاد عربا ويهود للتوصل إلى حل اللغز وإيجاد "الكنز الضائع"، علما أنه  لا يمكن التوصل للكنز بدون اشتراك وتفاهم واندماج بين افراد المجموعة من كلا الطرفين.
في النهاية ، تجمعت جميع الفرق في غرفة لتلخيص الفعالية ، وتم طرح بعض الأسئلة على الطلاب العرب واليهود، والذين اثنوا على اللقاء وفعالياته..
ختاما قام الأستاذ جهاد العمور  والمسؤول عن هذه اللقاءات بتلخيص اليوم ، قائلا : " تحدثت للطلاب باللغتين العربية والعبرية ، وقلت لهم جميل جدا ما رأيت اليوم من هذه الفعاليات الممتعة، ولكن أريدكم أن تفكروا جيدا بكل فعالية ، وفكروا لو كبارنا عربا ويهودا طبقوا هذه الفعالية على ارض الواقع فاين سنكون اليوم. سنكون أفضل المجتمعات وأفضل دول العالم ، وفي النهاية اطلب منكم جميعا ان تأخذوا هذه الفعالية إلى حياتكم إلى شارعكم إلى قريتكم وتحدثوا عنها في مجتمعكم فالتعاون والاتحاد قوة عظمى ، نحو مستقبل يانع".
وفي النهاية شكر  المدير أعضاء إدارة مدرسة أشكلون على حسن الضيافة  والاستقبال وقدم لهم درعا نال إعجاب الجميع كما شكر طلاب مدرسة المتنبي على حسن التصرف والمشاركة".

































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق