اغلاق

بلدية شفاعمرو تصادق على الميزانية وتستعد لزيادة الجباية

صادق المجلس البلدي في شفاعمرو، مساء امس الاربعاء، بغالبية أعضائه على اقتراح الميزانية العادية للعام الحالي التي بلغت 183 مليون شيكل، بارتفاع مقداره


جانب من جلسة المصادقة على الميزانية


عشرة ملايين شيكل عن ميزانية العام الماضي.
وقال رئيس البلدية أمين عنبتاوي في تقديمه لمشروع الميزانية إن "الميزانية الجديدة هي ترجمة لبرنامج عمل شامل للبلدية ليلبي احتياجات مختلف الأقسام في البلدية، ولرؤية واضحة لإدارة البلدية وأنها ليست مجرد ارقام"، مشيراً إلى أنها "تشمل بنوداً جديدة لها أبعادها الايجابية على المدينة ومواطنيها، وأن هناك بنوداً أخرى لم تجد تعبيراً في الميزانية لكن ستتم حتلنة الميزانية لاحقاً لتشملها، مثل إقامة لجنة التنظيم والبناء المحلية، كذلك إقامة شبكة مراكز جماهيرية في المدينة بعد مباشرة الشخص المكلف من شركة المراكز الجماهيرية عمله للإعداد لإقامة الشبكة".

العمل على زيادة الجباية 
وأردف رئيس البلدية أنه "بعد أن نجحت البلدية في إنهاء العام الماضي بموازنة الميزانية على نحو يضمن الاستقرار المالي على المدى البعيد، تم بناء الميزانية هذا العام لتدعيم أقسام البلدية المختلفة بموارد مهنية لرفع جاهزية البلدية لتنفيذ المشاريع المختلفة، في موازاة تحقيق ارتفاع في مدخولات البلدية الذاتية من رفع نسبة الجباية بعد التعاقد مع شركة جديدة
 للجباية التي ستقوم أيضاً بتنفيذ مشروع المسح الشامل للممتلكات في المدينة".
 وأشار إلى أن "رفع مبلغ الجباية إلى 42 مليون شيكل سيعني مضاعفة دعم البلدية للرياضة ومضاعفة المبلغ المقرر للمنح للطلاب الجامعيين من 500 الى 800 الف شيكل، فضلاً عن أن ذلك سيتيح للبلدية الحصول على الهبة الحكومية المشروطة (3.5 مليون شيكل) والانضمام الى السلطات المتميزة."

التربية والتعليم
وقال رئيس لجنة المالية رائف صديق إن "إنهاء ميزانية العام الماضي بشكل متوازن كان عاملاً مشجعاً لرفع الميزانية بعشرة ملايين شيكل".
 وأضاف أن "الميزانية تركّز على دعم التربية والتعليم والخدمات الاجتماعية والشباب والرياضة وصيانة الطرق وجودة البيئة وتتطرق إلى خطة تنجيع العمل البلدي في جميع الأقسام." 
وأشار محاسب البلدية نزيه شحادة الى ان الميزانية وضعت بناء على تعليمات وزارة الداخلية والوزارات ذات الشأن وملاحظات الأقسام المختلفة، واننا "نتطلع إلى ميزانية بمبلغ 200 مليون شيكل"، مشدداً على أن تعزيز الجباية شرط أساسي كي لا تخسر البلدية المنح الحكومية والهبات المشروطة.
وقدم عدد من أعضاء البلدية ملاحظاتهم، ورد عليها المحاسب وأجملها الرئيس، الذي أشاد "بالعمل المهني لقسم الحسابات في تحضير الميزانية" وإلى أن "بلدية شفاعمرو ربما الوحيدة التي تقدم مشروع ميزانيتها للوزارة باللغة العربية". وصوت إلى جانب الميزانية المقترحة 11 عضواً وعارضها أربعة أعضاء.






لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق