اغلاق

مجلس طلعة عارة ينفذ إضراباً عقب تكرار التهجم ضد موظفيه

شهدت مكاتب مجلس طلعة عارة المحلي، اليوم الخميس، إضراباً احتجاجياً، في أعقاب تكرار حالات العنف والتهجم، بحق عدد من موظفي المجلس المحلي ومنتخبي الجمهور،



كان اخرها أمس الأربعاء، عندما تعرّض مسؤول البنُى التحتية في قسم الهندسة خليل اغبارية، لتهجم من بعض الأشخاص إثناء تأدية مهام عمله في مبنى المجلس المحلي في قرية سالم.
وكان المجلس المحلي عقد جلسة طارئة الليلة الماضية، بمشاركة رئيس المجلس مصطفى اغبارية وأعضاء المجلس ولجنة المستخدمين، وذلك لمناقشة وتدارس الخطوات الواجب اتخاذها بهذا الشأن، حيث تقرر في ختام الجلسة إعلان الإضراب ليوم واحد وتعميم بيان للأهالي جاء فيه :" نؤكد بوضوح إن الاعتداء على أيّ من موظفي المجلس ومنتخبي الجمهور، سواء كان تهجماً كلامياً أو جسدياً، وبغض النظر عن الادعاءات أو المبررات، هو خط احمر لن نسمح به ولن نتهاون مع مرتكبيه، ونعتبره اعتداء على كافة العاملين بالمجلس، وسيترتب على كلّ منْ تسوّل نفسه القيام بذلك، أن يتحّمل اشدّ العواقب القانونية بهذا الخصوص".      
وشدد البيان على "دعم حق كل موظف أو عامل يتم الاعتداء عليه بتقديم شكوى رسمية للشرطة، وفي نفس الوقت سيتبنّى المجلس بصفته الرسمية ذات الموقف، هذا إلى جانب مطالبة الشرطة بتحمّل مسؤوليتها، وتفعيل دورها بشكل ناجع على صعيد هذه الملفات".
وختم بيان مجلس طلعة عارة ولجنة المستخدمين: "أن المهمة الملقاة على عاتق العاملين في هذه المؤسسة، هو تقديم الخدمات للمواطنين ومعالجة قضاياهم وسط أجواء مهنية آمنة، بعيداً عن استخدام أيّ من مظاهر العنف فيما يخصّ أية قضية لا تروق لأحد المواطنين، فلغة التخاطب الحضاري والوسائط الرسمية المتعارف عليها، ينبغي أن تسود تعاملات جميع المواطنين مع سلطتهم المحلية، المبنية على مبدأ الحقوق والواجبات، واحترام سيادة القانون وصون نسيجنا الاجتماعي، أما أن يلجاً نفرّ من هنا أو هناك، لتعكير هذه الأجواء من خلال التهجم على هذا الموظف أو ذاك، فهذا الأمر لا يجوز التغاضي عنه، أو التساهل نحوه، تحت أي ذرائع أو حجج" .   
( من عادل اغبارية ) 
 





إقرأ في هذا السياق:
إضراب بمجلس طلعة عارة اليوم تنديداً بالتهجمات بحق موظفيه

لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق