اغلاق

معايعة تبحث التعاون الفلسطيني الصيني بالمجال السياحي

استقبلت وزيرة السياحة والاثار السيدة رُلى معايعة سفير جمهورية الصين الشعبية لدى دولة فلسطين السفير تشن شينغتشونع يرافقه كل من شو فانغ ،



الملحق الاقتصادي والتجاري والسيدة بانغ هاو الملحقة في السفارة الصينية، حيث جرى اللقاء في مقر الوزارة بمدينة بيت لحم
في البداية رحبت الوزيرة معايعة بالسفير الصيني، مؤكدة على متانة العلاقات الثنائية بين الجانبين بالاضافة لتطلعها لمزيد من التعاون الثنائي المشترك في المجال السياحي واستقطاب وفود سياحية صينية جديدة الى فلسطين.
وتحدثت الوزيرة معايعة عن اخر التطورات والنشاطات والفعاليات الجارية على صعيد قطاع السياحة، بالاضافة الى اخر البرامج والخطط الترويجية التي تعمل عليها الوزارة لترويج وتسويق اسم فلسطين عالميا في جميع المحافل الدولية السياحية كمقصد سياحي مستقل وامن، مؤكدة عمل الوزارة الجاد والهادف لاستقطاب المزيد من السياح الى فلسطين و بالاخص من دول شرق اسيا.
وبينت الوزيرة معايعة اهمية العمل على تطوير اعداد السياح والوفود الصينية القادمة لفلسطين، حيث سيكون لهذه التطور الاثر الكبير في رفد القطاع السياحي الفلسطيني بوفود سياحية جديد من شأنها رفع نسب الوفود السياحية القادمة لفلسطين و رفع نسبة الاشغال في المرافق السياحية الفلسطينية، مؤكده امتلاك فلسطين العديد من المواقع السياحية و الاثرية و الدينية الفريدة على مستوى العالم، متطرقة للحديث حول عدد من المساريع والتي تعمل عليها الوزارة ومنها مشروع تغطية اكبر سجادة فسيفسائية متصلة على مستوى الشرق الاوسط واثر هذا المشروع على زيادة اعداد السياح القادمة لزيارة قصر هشام الاثري في مدينة اريحا.
واكد السفير الصيني على عمق العلاقات التاريخية التي تجمع الشعبين الصيني و الفلسطيني و مؤكدا على ضرورة توفير عدد اكبر من المعلومات الترويجية السياحية عن فلسطين للسائح الصيني، بالاضافة لضرورة التغلب على العقبات والتي تتمثل في تسهيل الحصول على تاشيرات الدخول وتحسن الوضع الامني .
وبين السفير الصيني ان حوالي 100 مليون سائح صيني جاب العالم الماضي منهم حوالي 100 الف زاروا المنطقة وبالعمل المشترك والتعاون الثنائي سنعمل على رفع هذا الرقم لتكون فلسطين الوجهه السياحية الاهم للسائح الصيني  في الفترة القادمة.
واتفق الطرفان على ضرورة استمرار التعاون الثنائي المشترك في كافة المجالات و بالاخص في المجال السياحي وضرورة تنظيم جولة للاعلاميين الصينيين الى فلسطين وذلك للاطلاع على ما يمتلكة القطاع السياحي الفلسطيني من امكانيات، حيث اكد السفير الصيني على دعم الحكومة الصينية للشعب الفلسطيني بالاضافة لتوفيرها عدد من فرص التدريب في جمهورية الصين لكل من القطاع السياحي الفلسطيني الخاص والعام .
وفي نهاية اللقاء شكر السفير الصيني وزيرة السياحة والاثار السيدة رُلى معايعة على جهودها للنهوض بالقطاع السياحي الفلسطيني والحفاظ على التراث الثقافي، هذه الجهود والتي ستعمل على فتح كافة المجالات لتحقيق التعاون الثنائي البناء بين الطرفان علاوة على اهتمام القيادة الصينية بتطوير افاق التعاون الثنائي المشترك بين جمهورية الصين وفلسطين.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق