اغلاق

ندوة ‘الديّات في الميزان الشرعي‘ بجامعة الخليل

تحت رعاية الدكتور نبيل الجعبري رئيس مجلس أمناء جامعة الخليل، نظّمت كلية الشريعة، مؤخرا، ندوة بعنوان: "الديّات في محافظة الخليل في الميزان الشرعي".


جانب من الحضور


رحّب الدكتور الجعبري بوجهاء محافظة الخليل المشاركين، وأشاد بالتواصل البناء بين الجامعة والمجتمع. وشدد في كلمته على ضرورة عقد لقاءات لمعالجة ما يسمى "بفورة الدم، والقضاء على هذه العادة الجاهلية، ولا يكون هذا إلا بتكاتف رجال العلم الشرعي، مع الوجهاء والمصلحين".
من جانبه بيَّن مدير الندوة عميد كلية الشريعة الأستاذ الدكتور حسين مطاوع الترتوري أن "الندوة تأتي انطلاقاً من سياسة الجامعة المنبثقة من رؤيتها المحققة لرسالتها، وأهدافها، من التواصل مع القوى الفاعلة في المجتمع المدني؛ لتؤدي الجامعة دورها الفاعل في الإسهام في تحقيق السلم الأهلي بالتعاون مع الوجهاء والمصلحين، كما أراد لها مؤسسها المغفور له بإذن الله سماحة الشيخ محمد علي الجعبري، رجل الإصلاح الأول في المحافظة والوطن كافة. وتأتي هذه الندوة تحقيقاً لرؤية رئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور نبيل الجعبري حفظه الله".

حقن الدماء
أضاف:" من هذا المنطلق جاءت دعوة كلية الشريعة للوجهاء المصلحين عبد المعطي السيد، ونافذ الجعبري، وعبد الوهاب غيث، ليطلعوا طلاب الجامعة على الإجراءات والجهود المشكورة التي يقومون بها لرأب الصدع، وحقن الدماء".
وتحدث الدكتور أيمن البدارين عن آراء العلماء في تحديد الديّة، وناقش الطلبة الأفكار التي طرحها الحضور.
وخرجت الندوة ببعض التوصيات التي يمكن مخاطبة ذوي العلاقة بها. في الختام شكر مدير الندوة المشاركين والحضور على ما تم طرحه من أفكار قيمة، كان لها أثر كبير في نجاح الندوة.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق