اغلاق

الأيدي الرحيمة تحيي يوم الجريح الفلسطيني بعدة فعاليات

نفذت جمعية الأيدي الرحيمة الخيرية عدة فعاليات للاحتفال في يوم الجريح الفلسطيني . وبدأت أولى فعالياتها في المشاركة بإذاعة مدرسة البراق الأساسية المشتركة،

 

بإشراف مديرة المدرسة صفاء جرادة، حيث تم تفعيل هذا اليوم لأول مرة بجميع مدارس وزارة التربية والتعليم العالي في كافة مناطق قطاع غزة، بحضور مدير الجمعية محمد أبو الكاس وطاقم من الموظفين وطاقم من قسم الأنشطة في مديرية غرب غزة، واستقبال.
وعرضت الكشافة المدرسية خلال الاحتفال من قبل طالبات المدرسة على نشيد الجرحى عرض حملت فيه صور للجرحى، كما كان هناك فقرة اسكتش مسرحي عن معاناة الجرحى وآلامهم وطموحاتهم، وألقت أحد الطالبات شعر عن الجرحى، بالإضافة إلى النشيد الوطني الهادف المعبر عن قضية الجرحى.
 وفي ختام الاحتفال تم تكريم عدد من الطالبات لديهن أهالي جرحى نتيجة الحروب الإسرائيلية على قطاع غزة وإدارة المدرسة على تعاونها الجاد مع الجمعية في نجاح هذه الفعالية.
وبعد انتهاء الإذاعة أكملت جمعية الأيدي الرحيمة تفعيل هذا اليوم بالتوجه لساحة الجندي أمام المجلس التشريعي وسط مدينة غزة وتنظيم وقفة تضامنية مع الجرحى، بحضور حشد ضخم من الشخصيات الاعتبارية والموظفين بالجمعية وعشرات الجرحى والمصابين في قطاع غزة.
ورفع المشاركون يافطات طالبوا فيها المسئولين وأصحاب القرار في الحكومة الفلسطينية والمؤسسات الدولية والوطنية ذات العلاقة، بالتحرك الفوري والعاجل من أجل إنصافهم وتوفير فرص حياة كريمة.
كما طالب الجرحى من خلال كلمة ألقاها الجريح سالم بضرورة فتح معبر رفح البري من أجل السفر لاستكمال علاجهم في مستشفيات بالخارج، خاصة أن عددا منهم تضاعفت آلامهم بسبب إغلاق المعبر بشكل متواصل.
وعبّر الجرحى على أهمية إيجاد وزارة أو هيئة رسمية في فلسطين وقطاع غزة خاصة ترعاهم وتمثلهم في المحافل المحلية والعالمية.
من جانيه قال عضو مجلس إدارة الجمعية د. نسيم حميدة:" باسمي وباسم الجرحى صوتنا يجب أن يجتاز أسوار الحصار الظالم ويصل إلى كل العالم وأن هناك أكثر من147 ألف جريح، وهذا الرقم للأسف لا يجد رعاية من قبل المؤسسات الحكومية وغير الحكومية".
بينما أكد حسين منصور ممثل عن الفصائل الوطنية أن الجرحى لا يوجد لهم أي صوت ولذلك يجب أن نتوحد في الفصائل الفلسطينية للوقوف بجانب هذه الفئة ومساعدتهم وإسنادهم لتخطي ما يمرون به وخاصة مع زيادة الاعتداءات الإسرائيلية واستمرار الانقسام.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق