اغلاق

عنبتاوي: برنامج التفرّد يوفر الفرص لالتقاء أبناء شفاعمرو

أكد رئيس بلدية شفاعمرو أمين عنبتاوي أن مشروع التفرّد والتخصّص في مدارس شفاعمرو الذي يتيح للطالب اختيار الموضوع الذي يرغب بدراسته



حتى في مدرسة ليست قريبة منه جغرافياً، يخلق فعلاً فرص الملتقى لأبناء شفاعمرو ويحرر الطلاب من الالتزام بالجغرافيا في انتسابهم لهذه  المدرسة أو تلك.
ودعا عنبتاوي إلى تكاتف الجهود وتشبيك كل الأيادي ذات العلاقة من الهيئات التدريسية ووزارة معارف والتفتيش والبلدية والأهالي لتحفيز الطلاب على التسجيل في المدارس التي تتفرد بمواضيع يرغبون في تعلمها حتى إن كانت بعيدة. وأكد أن نجاح هذا المشروع سينعكس بالتأكيد على مجمل وضع التربية والتعليم في المدينة وعلى مجالات أخرى.

اجتماع مع مديري المدارس
وجاء حديث رئيس البلدية في اجتماع مديري المدارس المدارس الابتدائيّة والإعداديّة والطواقم الإداريّة فيها الذي نظمه قسم المعارف في بلدية شفاعمرو، هذا الأسبوع بالتعاون مع المفتش توفيق زعرورة وبرعاية رئيس البلدية، وذلك ضمن نشاطات برنامج فتح مناطق التسجيل وتطوير التفرّد والتخصّص في المدارس.
ورحّبت مديرة قسم المعارف رنا صبح بالحاضرين، وقالت إن البلدية تعنى بتعزيز قدرات الفرد على مختلف الأصعدة من أجل خلق فرص متساوية لتحقيق الذات ولأنها ترى في التنوع والتفرد قيمتين ساميتين.
وأضافت أن برنامج التسجيل وتمكين التفرد والتميز في كل مدرسة يهدف إلى بناء مساحة واحدة للتربية والتعليم، و"المشروع هو الفسيفساء الشفاعمري" بحيث تكون لكل مدرسة ميزتها وتفردها ولونها ونكهتها، وتتخذ موضعها في اللوحة الشفاعمرية الواحدة".
وأشار المفتش توفيق زعرورة في كلمته إلى أن بلدية شفاعمرو هي الوحيدة في الوسط العربي التي تطبق المشروع مشيداً بقيمته الإضافية. وأثنى على تجاوب رئيس البلدية مع المشاريع التربوية.  
ثمّ تحدّثت مركّزة البرنامج من قبل وزارة المعارف جليت صاديتسكي. وألقى الدكتور عوفر مورجنشطيرن محاضرة بعنوان تخصّصات التعلّم في المستقبل.





لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق