اغلاق

اعدادية الزهراوي اكسال تشارك بنهائيات FIRST العالمية

استمرارا لسلسة النجاحات والتميّز التي ما زالت تشهدها أروقة مدرسة الزهراوي، حققت مدرسة الزهراوي الإعدادية في اكسال انجازا يضاف لرصيد انجازاتها السابقة،



والذي  كان له أصداء وانعكاسات سامية على الطاقم الإداري والهيئة التدريسية والطلبة. وذلك لكونها ضمن المدارس العربية القليلة التي حظيت بالمشاركة ببطولات الروبوت النهائية:
بطولة  "FLL" FIRST LEGO  LEAGUE ، وبطولة الفيرست روبوت FRC" " FIRST ROBOTICS COMPETITION   .  حيث تأهل نخبة طلاب الزهراوي للمشاركة في مسابقة FLL بعد فوزهم بالمرحلة اللوائية وحصولهم على جائزة أفضل برمجة وبناء للروبوت، كما نجح الطلاب في تحقيق انجاز قيّم بحصولهم على جائزة على المستوى الاحترافي .
 بينما تأهل نخبة طلاب الزهراوي للمشاركة في بطولة FRC   بعد أن حظي طلابها  بالمشاركة بدورة "ميخاترونيكا" برعاية التخنيون وحدة هندسة الآلات، قسم الروبوتيكا ووفقا للمعايير السائدة فيها.  وقد تألق منتخب المدرسة في هذه البطولة واحتلوا مرتبة لا بأس بها من بين عشرات المدارس العربية واليهودية التي شاركت في هذه البطولة، ومِن الجدير ذكره أنّ حضور الفريق قد لفت انتباه الجميع لعمله وإتقانه أثناء العمل الجماعيّ خاصة وانه من أصغر المنتخبات سنا، والدور الفعّال للطلاب والطالبات  في تشغيل الروبوت والمشاركة الفعّالة في المسابقة على أرضية الملعب التي بيّنت قدراتهم الكبيرة التي يتحلون بها بالإضافة لثقتهم العالية بأنفسهم، الأمر الذي ميّز فريق المدرسة عن سائر الفرق المُشارِكة، كما أبدى طلاب المنتخب مواهبهم وملكاتهم المختلفة أمام لجنة التحكيم المختصة خلال النقاش الذي دار بينهم  حيث يعتبر عرض المشروع والشرح عنه أمام اللجان المختصة ركنا هاما يفسح للطلبة المشاركين إظهار قدراتهم وتميزهم، ويساعدهم على بناء الثقة بالنفس والتحاور مع الآخرين.

63 منتخبا يشارك في المسابقة
استمرت فعاليات البطولة التي تميزت بحضور حشد كبير من الجماهير المهتمين بالإبداع ،الأهالي، المدربين، المشرفين والطلاب على مدار ثلاثة أيام متتالية منذ الصباح الباكر حتى ساعات الليل المتأخرة، والتي أقيمت في تل أبيب  بملعب نوكيا ابتداء من تاريخ 2016-3-7 حتى تاريخ 2016-3-10 حيث شارك في هذه البطولات أكثر من 63 منتخبا من مختلف المدارس العربية واليهودية من مختلف أنحاء البلاد.  بحيث طلب من كل مدرسة المشاركة في بناء روبوت خلال ستة أسابيع فقط، والذي يمكن أن يقوم بمهمات وقوانين مُحدّدة ومشروطة خلال لعبة كرة السلة الجماعيّة، لا سيما أن بناء الروبوت يحتاج الكثير مِن المهارات، البرمجة، الالكترونيكا، الميكانيكا، الفيزياء والمهارة بالتوجيه من داخل الملعب.

وزير العلوم ، التكنولوجيا والفضاء يحل ضيفا على المدرسة
وقد استضيف في خيمة الفريق وزير العلوم، التكنولوجيا والفضاء اوفير اكونيس الذي أبدى إعجابه وفخره بمنتخب الزهراوي الذي يعتبر فريق سبّاق، مبادر ومميز على رغم التحديات الكثيرة التي واجهت الفريق ،  والتي عرضت امامة  وعلى الرغم من صغر سن أفراده . وبدوره وعد  بمد يد العون  وتقديم الدعم  للمدرسة . كما استضيف في الخيمة. عوفر رامون مدير قسم العلوم والتكنولوجيا في وزارة المعارف الذي أظهر إعجابه بمنتخب الزهراوي، كمنتخب متألق ومنظم .وقد حضر المسابقة لفيف من المسؤولين منهم افي جباي وزير جودة البيئة، رئيس بلدية تل-أبيب رون خولدائي ، المفتش العام في وزارة المعارف في هندسة الماكينات، ورجال التربية والتعليم في البلاد والقيّمين على المشروع ومدراء المدارس وطواقم تربوية.
وقد نوّه مدير المدرسة المربي سعيد دراوشة الذي رافق منتخبات المدرسة منذ خطواتها الأولى ان مشاركة الزهراوي في هذه البطولات يعتبر حدثا مشّرفا حيث ولأول مرة تشارك مدرسة إعدادية في اكسال في مسابقات الروبوتيكا العالمية، وقد جرى الإعداد لها بشكل مكثف ودؤوب . وأشار إلى أن المدرسة أخذت على عاتقها منذ اللحظة الأولى لتأسيسها بكامل طاقمها، تشجيع  مثل هذه النشاطات والمشاريع. وأكد " أن الطاقم المدرسي يتابع مسيرة طلابه ويحرص على رعاية المواهب الطلابية وتطويرها بالشكل اللائق والمناسب، وانطلاقا من هذا الحرص ، فان المدرسة لم تتخل عن طلابها الخريجين أبناء الزهراوي الذين هم الآن بالصف العاشر في المرحلة الثانوية، وتنبثق هذه المتابعة من باب حق كل طالب لديه إمكانيات متقدمة أن يتم دعمه من اجل تطويره وتنمية مهاراته، من اجل بناء مجتمع أفضل ".

" فرق المدرسة قد أبلت بلاء حسنا ونافست أعرق الفرق في هذا المجال "
كما وأكد أنّ بناء الروبوت صعب جدا ومكلف لأنه يتطلّب جهدا تكنولوجيا وأحيانا دعما من المصانع الكبيرة، ومُهلة بناءه قصيرة. وأضاف : " أن فرق المدرسة قد أبلت بلاء حسنا ونافست أعرق الفرق في هذا المجال من ناحية عدد السنين والدعم المادي الذي تناله. وقال في كلمته :" نحن نبارك لطلابنا طلاب منتخب الروبوتيكا هذا الانجاز الرائع والذي نفخر به ونضمه لرصيد المدرسة الحافل بالانجازات بحمد الله، فشكرا لطلابنا، رفعتم رؤوسنا عاليا كنتم على قدر المسؤولية، وفي هذا السياق أود أن اشكر أيضا الأهالي الذين رافقوا أبناءهم إلى آخر الدرب كما وأود أن أبارك عمل مرشدي منتخب الروبوتيكا والطاقم المدرسي المساهم والداعم لمشاريع المدرسة والعامل كعائلة واحدة من اجل مصلحة طلابنا ومن اجل النجاح الدائم والمتواصل".
وقد عبّر كابتنا منتخب FRC  الطالبان محمد شاهر صوالحة والطالبة ربى ياسين عن شكرهما لمدرسة الزهراوي التي تفتح لهم أبوابا وآفاقا لا حدود لها ليفكروا ينفذوا ويصمموا مما يفسح لهم المجال للتعلم والتطور، وبالتالي ترك بصمة ايجابية على المجتمع الكسلاوي بشكل خاص وعلى المجتمع العربي بشكل عام. وأكدّا " أن المشوار سيستمر بإذن الله حتى تحقيق الأفضل في المرة القادمة".

رئيس المجلس المحلي يشيد بانجازات المدرسة
وفي تعقيبه أشاد رئيس المجلس المحلي المحامي عبد السلام دراوشة ، بانجازات المدرسة وما حققته من نجاحات وأثنى على دورها بالريادة في الكثير من المجالات وذكر ان المدرسة مستمرة بوضع بصمة كسلاوية ايجابية أينما ذهبت . وأكد انه مطّلع على سيرورة العمل في المدرسة وهو فخور جداً  لمرور أبناء اكسال بمثل هذه التجارب الفريدة والمتميزة بفنيات وتقنيات عالية، لأنها أحد المرتكزات الأساسية التي يعتمد عليها تطوير التعليم مما يصقل شخصيات طلابنا ويساهم في تقديم رسالة سامية تخدم المجتمع بكافة أطيافه  .
كما عبّر مدير قسم المعارف بالقرية الأستاذ احمد دراوشة عن اعتزازه وفخره بوصول مدرسة الزهراوي إلى هذه المرحلة من مواكبة مثل هذه المسارات المتقدمة والمتطورة  وأعرب عن ثقته في أن تستمر المدرسة في تميزها وتألقها كعادتها في كل المجالات. . كما وأثنى على الجهود الحثيثة الذي تنتهجهما مدرسة الزهراوي وإدارتها في تخطيطها ورؤيتها التعليمية والتربوية.  وتحدث عن " أهمية مواكبة العصر لأن حياتنا اليومية مبنية على هذا التطوّر، فالعالم المتقدم يسير نحو الروبوتيكا وجدير بقرية مثل اكسال أن تواكب هذا المسار المتقدم والعصري. وقد وافانا بالتفاصيل والصور المربي مجدي دراوشة .



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق