اغلاق

تشييع جثامين 4 من ضحايا حادثة المعتمرين بدير الغصون

شارك رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله ، اليوم الجمعة، في قرية دير الغصون قضاء طولكرم ، بتشييع أربعة جثامين من ضحايا حادث انقلاب حافلة المعتمرين

على الحدود الاردنية السعودية.
وقدم الحمد الله نيابة عن الرئيس محمود عباس والحكومة وبالاصالة عن نفسه عظيم التعازي والمواساة لأهالي وذوي ضحايا الحادث من مختلف المحافظات، متمنيا من الله العلي الجليل  " ان يلهمهم الصبر والسلوان، وان يجمع شهداءهم بالانبياء والصديقين، وأن يتغمدهم برحمته ويدخلهم فسيح جناته " . 
وجدد الحمد الله اشادته بـ " موقف الأردن ملكا وحكومة وشعبا في الوقوف إلى جانب الفلسطينيين في محنتهم هذه " ، مشددا على " ان الأردن وفلسطين شعب واحد في دولتين " .
واكد الحمد الله " ان الرئيس محمود عباس والحكومة وبانه يقوم بشكل شخصي بمتابعة تداعيات الحادث، والوقوف على اسبابه، للعمل على الحد من تكرار مثل هذه الحوادث المأساوية، لا سيما التي يتعرض لها المعتمرون " .
واشار الحمد الله إلى ان الوفد الفلسطيني برئاسة وزير الاوقاف ومشاركة وزارة الصحة يقومون بمتابعة حالة المصابين اولا بأول، بالتنسيق مع الاشقاء الاردنيين، متنميا الشفاء للمصابين، وعودتهم لوطنهم في اقرب وقت.




المرحومان الطفلة ماسة سعد عبد العزيز شلالدة وشقيقها عبد الرحمن من بلدة سعير قضاء الخليل



المرحوم محمود صابر محمود غيث من قرية قراوة بني زيد قضاء رام الله


المرحوم محمد صالح موسى خليل من قرية دير الغصون قضاء طولكرم



المرحوم محمود رشايدة

اقرأ في هذا السياق :
اليكم أسماء الضحايا الـ16 بحادث حافلة المعتمرين الفلسطينيين وبدء نقل الجثامين الى فلسطين
وصول جميع الجثامين لاريحا، طفلان شقيقان أصغر معتمِرْين فلسطينييْن قضيا في ‘حافلة الموت‘، صور

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق