اغلاق

عشرات المتضامنين العرب واليهود لمنع هدم مزرعة ابو عجمي

شارك ظهر اليوم العشرات من المتضامنين العرب واليهود في الوقفة الاحتجاجية والجولة الميدانية في مزرعة وبيوت عائلة ابراهيم ابو عجمي المجاورة لبلدة واحة السلام قضاء القدس،
Loading the player...

والتي صدر مؤخرا قرار من المحكمة بهدم المزرعة والبيوت التي تأوي عشرات السكان من العائلة البدوية التي تسكن المنطقة منذ عشرات السنين. وبرز من بين الحضور رئيس مجلس حورة الدكتور محمد النباري وعطا ابو مديغم القائم باعمال رئيس بلدية رهط.
واكد السكان " ان قرار المحكمة جاء في اعقاب توجهات ممثلي بلدة التعايش واحة السلام الذين يرفضون ابقاء السكان العرب في هذه المنطقة.  وان قرار المحكمة بتنفيذ عملية الهدم كان متوقعا في تاريخ 17/3، الا ان المحكمة اصدرت قرارا بتأجيل تنفيذ القرار حتى بداية الشهر، حيث ستستمر محاولات العائلة حتى يتم الغاء القرار".
وقال ابراهيم ابو عجمي وابنه مصعب ابو عجمي انهما يستغربان من تصرف القيادات العربية والوقوف الى جانبهم في هذه القضية الصادقة. وان هذه الوقفة التضامنية من الممكن ان تكون فاتحة خير للضغط على المؤسسات للوقوف الى جانبهم.
وقال عطا ابو مديغم القائم باعمال رئيس بلدية رهط:" خلال المشاركة في الزيارة التضامنية ضد هدم مزرعة ابراهيم ابو عجمي جار واحة السلام ، نقول ان المزرعة قائمة منذ عشرات السنين ووصل الخلاف بين الجيران ان لا يحتمل الجار الذي اعتبرناه رمزا للسلام والتعايش بين الشعبين اي واحة السلام يقوم بكل الاساليب لقلع وتهجير عائلة ابو عجمي التي هي موجوده قبل ان تم اقامة واحة السلام ، وعلى قوى السلام بين الشعبين ان تتدخل لابرام اتفاقية بين الجيران بدل الهدم والترحيل واذا لم تنجح قوى السلام بحل الاشكالية ، فانها تعلن بذلك افلاسها حتى في مشروعها الكبير وهو تحقيق السلام بين الشعبين فمن يعجز ان يحقق السلام بين الجيران لن يحقق السلام بين الشعبين ".



مجموعة صور من الزيارة التضامنية



























































































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق