اغلاق

برنامج التّعايش في إعداديّة مراح الغزلان يافة الناصرة

تتويجًا لبرنامج التّعايش "هناك بديل" أقيم لقاء بين مدرسة إعداديّة مراح الغزلان يافة النّاصرة ومدرسة "يعرات هعيمق" من المجيدل، حيث استضافت الأخيرة طلابَ المدرستين وذويهم.

 

افتُتح اللقاء بكلمة ترحيبيّة من مركّزة البرنامج جائدة زعبي والتي أشارت إلى أهمية هذا النّوع من البرامج ودورها في تذويت قيم التّعايش، التّسامح والسّلام.
وألقى عمران كنانة رئيس مجلس يافة النّاصرة المحلي كلمةً شجّع من خلالها هذا البرنامج مشيرا إلى أنه ليس الوحيد الّذي يعزّز مفهوم التّعايش إذ أن هنالك برامج مشتركة بين البلدين كالتّي تقام في  المراكز الجماهيرية  والحركات النسائية، كما ويتطلّع لتنفيذ مشاريع مشتركة بين البلدين.
أمّا مدير مدرسة "يعرات هعيمق" فرحّب بالحضور معبّرًا عن فرحه باستضافة الحفل، وقدّم بالنّيابة عن المدرسةِ هديّةً رمزيّةً تعبّر عن شكرهم لما بذلته إدارة المدرسة لدعم البرنامج وإنجاحه. وبدوره ألقى مدير مدرسة "مراح الغزلان" الأستاذ صلاح بشيري كلمةً عبّرَ فيها عن سعادته لتبني المدرسة هذا المشروع مشيرًا إلى " أنّه قد فُرِض علينا واقع علينا تقبّله والعمل سويًّا لإنجاح حياة مشتركة أقلّها المحافظة على حسن الجوار لما فيه سلامة الشّعبين، فكلانا نُبحر في مركَب واحد وعلينا الوصول به إلى هدف واحد سامٍ يرقى بنا جميعًا وهذا البرنامج يوفّر فرصة  من فرص بناء جسور تعايش بين أبناء الشّعبين".  واختتمت مديرة جمعية هناك بديل السيدة "تكفا براخا" كلمة أثنت بها على القائمين  بالمشروع من المدرستين.
وما كان لهذا المشروع أن ينجح إلا بفضل جهود المعلمين الذين لم يبخلوا بمدّ يد العون والدّعم، لا سيّما مركّزة التربية الاجتماعية المعلمة رجاء جمامعة والمربيتين ريم خوري وسهير مغامسة واللتين بذلتا جهودًا جبّارة للتواصل مع أهالي الطّلاب الذين لم يدّخروا جهدًا ولا وقتًا لتقديم ألذّ المأكولات الشّرقية إكرامًا للضّيوف. واختتم البرنامج باشراك الطلاب وذويهم في ورشات عمل تؤكّد ضرورة التواصل بين أبناء الشعبين.






















لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق