اغلاق

بوابة مسجد اريحا القديم فرصة للتسوق والبيع

في كل يوم جمعة تزدحم ساحة مسجد اريحا القديم بعدد من الباعة المتجولين لعرض بضاعتهم وسلعهم المحتلفة ، وتتعالى وتتشابك اصواتهم مع بعضهم البعض ،


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وهناك من يستعمل مكبرات الصوت ليسمع صوته  بشكل اكبر  ، مع نهاية الخطبة ليجذب انظار المصلين كل حسب الصنف الذي يحمله او يعرضه،  فهذا ينادي باعلى صوته بان  صندوق البندورة بعشرة شواقل ، واخر يبيع الفراولة الكيلو بخمسة شواقل وكذلك الموز والخس والقرنبيط وبعض الملابس الجديدة والقديمة ، وهناك من يبيع شرائح الجوال بانواعها وبعروض مجانية لكسب اكبر عدد من الزبائن  للشركات العارضة .

" اتمنى من الباعة ومن المسؤولين ان يكون ممرات مريحة للمصلين الذين يخرجون من المسجد بالمئات "
يقول عبد الصمد احد المواطنين الذين يؤدون الصلاة في كل جمعة بمسجد اريحا القديم : "  الارزاق دائما عند تزاحم الاقدام ، ويوم الجمعة فرصة للباعة بترويج بضاعتهم والكسب المادي المشروع ،  لكن يفترض ان يتوفر النظام والهدوء بالقرب من اماكن العبادة ليتسنى للانسان ان ينهي عبادته على الشكل الامثل ، وهذه الضوضاء المنتشرة بارجاء المسجد بسبب التسابق في البيع ، لا شك انها تسبب الازعاج  والتشويش بعض الشيء على المصلين " .  ويقول اخر : " اتمنى من الباعة ومن المسؤولين ان يكون ممرات مريحة للمصلين  الذين يخرجون من المسجد بالمئات والتي يشدد الخناق عليها من قبل الباعة ، ولا مجال للمرور في كثير من الاوقات الا بشق الانفس ، على كل حال هذه فرصة للبائعين للاستفادة من الجموع التي تؤم المسجد وانا شخصيا اشتري بعض السلع من امام المسجد لتوفير الوقت عوضاً  البحث عنها بمحلات او مناطق اخرى" .





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق