اغلاق

أسبوع العطاء في مدرسة السلام الجماهيرية برهط

تحت شعار "العطاء إيماني والتطوع غايتي"، وضمن برنامج مفتاح القلب المقرر من قبل وزارة المعارف، نظمت مدرسة السلام الجماهيرية برهط أسبوعا خيريا حافلا بالنشاطات والفعاليات،


مجموعة صور من أسبوع العطاء في مدرسة السلام الجماهيرية برهط

شارك به طلاب المدرسة، المعلمون، متطوعون و لجان أولياء الأمور ممثلة برئيس اللجنة راجي القريناوي وعن لجنة الأمهات: منال وندى القريناوي. 
أسبوع من العطاء تخللته أعمال تطوعية على النطاقين الداخلي والخارجي، حيث شمل داخليا: تحضير وتغليف ما يزيد عن مائة وستين طردا غذائيا  احتوت على مواد تموينية أساسية، كان قد تبرع بها الطلاب، المعلمون، الأهالي وفاعلو خير. إضافة لورشات عمل مختلفة داخل المدرسة، فعاليات رياضية وأعمال دهان للجدار الخارجي.
وعلى الصعيد الخارجي، فقد تم إقامة حديقة زهور وأعشاب طبية في بساتين السلام ومدرسة الحنان للتربية الخاصة، إضافة لتحضير مجسم على شكل هرم متنقل لزراعة الورود كهدية مميزة لبيت المسنين.
الحدث الأضخم في هذا الأسبوع كان يوم الثلاثاء، وهو يوم الأعمال الخيرية القطري، حيث كانت السلام هي نقطة انطلاق هذا اليوم على مستوى المدينة. حضر إلى هذا اليوم المميز كل من: رئيس البلدية طلال القريناوي، د.عامر الهزيل، د.علي الهزيل ، مفتش التربية     اللامنهجية طالب أبو حماد،  فؤاد الزيادنه مدير المركز الجماهيري، سليم القريناوي مدير قسم الشبيبة، سليم العتايقه وآخرون.
هذا وقد ابدى المشاركون تفاعلهم من عظمة الموقف، مقدمين ثناءهم إلى أسرة السلام كافة، معلمين طلاب وأمهات مباركين ومثمنين مثل هذه الخطوة الإيجابية، المميزة والمثمرة. ومشجعين على مثل هذه الأعمال الخيرية، وخصوصا فكرة توزيع طرود غذائية لعائلات مستورة في المدينة.
ومن ثنائهم على هذا المشروع نقتبس ما قاله رئيس البلدية: "نثمن غاليا عمل السلام، طلاب، معلمين وأولياء أمور،على قيامهم بمشروع الطرود الغذائية المميز والخاص للعام الثاني على التوالي، وأنا أعتبره العمل الخيري الأكثر نفعا للبلد".
مدير المدرسة المربي ابراهيم القريناوي أبدى سروره بهذا الإنجاز العظيم قائلا: " أقدم جل احترامي لكل من بذل جهدا وقدم عونا على مدار أسبوع كامل. باسم أسرة السلام نشكر كل من: المركز الجماهيري،  قسم الشبيبة في البلدية، مركز جذور، جمعية أجيك بإشراف المركزة آداب الزبارقة، طلاب جودة البيئة بإشراف المركزة آيات التيهي، فاعلي خير من اهل البلد، الأمهات، الطلاب،لجان أولياء الأمور من آباء وأمهات وكل من قدم ودعم في سبيل إنجاح هذا الأسبوع الخيري".
(أعدت التقرير: سوزان ابو دعابس)

























































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق