اغلاق

مدرسة صلاح الدين في رهط تنظم يوما تعليميا، صور

استقبل مدير مدرسة صلاح الدين الابتدائية في رهط الاستاذ امير القريناوي والمرشدة اللوائية لموضوع التربية الاجتماعية انصاف القريناوي وطاقم الهيئة التدريسية، بكل حفاوة


صور من فعاليات اليوم التعليمي في مدرسة صلاح الدين في رهط

وترحيب كوكبة من مرشدي ألوية ومركزي تربية اجتماعية من الشمال والجنوب على قرع طبول كشافة المدرسة في يوم تعليمي نموذجي لا مثيل له، يهدف الى دمج قيم موضوع مفتاح القلب مع المواضيع الدراسية الاخرى، علما بانه متبع في المدرسة منذ ثلاث سنوات.
اَفتتح هذا اليوم بكلمات ترحيب وعزف موسيقي على الكمان وعرض غنائي جميل لجوقة المدرسة وعرض مسرحي اخر يعبر عن قيم مفتاح القلب ويكشف عنها بشكل هادف ورائع.
وبهذا الصدد تحدث الاستاذ خالد القريناوي مدير مركز التطوير المهني في مدينة رهط عن أهمية هذا الموضوع وصرّح بأنه خلال هذه السنة تقام خمس دورات استكمال للمعلمين في هذا المجال. تقسم الضيوف بعدها الى ثلاث مجموعات وراحوا يتنقلون بين المحطات المتنوعة والفعاليات المختلفة التي شملت جميع المواضيع التعليمية من لغات, علوم, تربية اسلامية وبدنية, حساب وهندسة, موسيقى وفنون وغيرها ودمجتها مع قيم مفتاح القلب بهدف تذويتها وترسيخها لدى الطلاب. فهذه ورشة عمل تبين المسؤولية تجاه البيئة وجودتها وتجاه الجسم وتنظيم التغذية لتكون سليمة, وهذه تعرض العطاء والحوار النابع من القلب في موضوع المهارات الحياتية, وتلك محطة ابرزت قيمة العمل ضمن طاقم وادارة الصراعات في التربية البدنية لتحث على التعاون والمشاركة بين جميع الطلاب وتسد من الفجوات التعليمية والاجتماعية, واخرى ذكرت الاختلاف في الصفات والمهن باللغة الانجليزية والمسؤولية نحو كل مهنة واحترامها وتقبلها برغم اختلافها وزاوية تبين فن التراث الاصيل الى جانب التقدم السريع.

مراكز تعليمية والعاب ترفيهية
وفي طبقة جيل الغض، اقيمت المراكز التعليمية والالعاب الترفيهية من بازل وعروض محوسبة بالإضافة  الى دمج طلاب البساتين بهذا اليوم وتخصيصهم بالفعاليات التي تحمل قيمة الشهر التجانس والتمايز.
ومن الجدير ذكره ان جميع الفعاليات وورشات العمل قام بعرضها وتقديمها طلاب سفراء مفتاح القلب من جميع الاجيال. وقد تزامن هذا اليوم مع يوم الاعمال الخيرية ولهذا حرص السفراء على تقديم ملصقات توعوية للسائقين تطلب منهم توخي الحذر على الطرق وتحمل قيمة الامن والامان. هذا وكانت مشاركة نشطة لأهالي الطلاب وحضور مميز لعدد من المفتشين ومعلمي ومدراء المدارس.
في نهاية اليوم شكر المرشد القطري ايمن ريان المدرسة على اتاحتها الفرصة للمرشدين المركزين ليوم تعليمي على هذا النحو الكبير في موضوع التربية الاجتماعية وابدى اعجابه بكل ما تخلل هذا اليوم من تعلم ذي معنى واظهار اداءات المتعلم بشكل واسع وتوفير المناخ التعليمي ووسائل الايضاح الهامة لاكتساب التعليم وتذويت القيم وقام بتقديم شهادة تقدير للمدرسة. ( من أندلس القريناوي )



























































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق