اغلاق

توقيع الصلح بين عدة اطراف من عائلات في البعنة

بمبادرة وجهود مباركة من قبل لجنة صلح محلية بالبعنة مكونة من القائم بأعمال رئيس المجلس المحلي احمد طلال بدران ورئيس المجلس المحلي الحاج عباس تيتي،
Loading the player...

وبشير خوري والحاج هشام بدران، تم بعد عصر اليوم السبت عقد راية الصلح بين كل من الطرف الاول نجل صالح علي ونجل محمود رشيد حصارمة وابن شقيق قاسم جهاد عابد وما بين الطرف الثاني وسام عازر.
وقد تكللت مساعي وجهود الوجهاء بالخير اذ توجه الطرف الاول مع الوجهاء الى بين الطرف الثاني وهناك تم التوقيع على وثيقة الصلح وتصفية النوايا والقلوب . وكان بين بنود وثيقة الصلح ان الطرف الثاني ملزم بكل ما ورد بالوثيقة اذ يقوم باسقاط اي دعوى قضائية رفعت بحق الطرف الاول الذي ذكر ولا يشمل طرفا ثالثا لم يشارك لأسباب خاصة بعد لإتمام مسيرة الصلح . كما وان الطرف الاول التزم ودفع المبلغ الذي فرض من قبل لجنة الصلح وهو 12500 شيقل من كل فرد من الطرف الاول، كما وجاء في بنود وثيقة الصلح ان اي اعتداء او تكرار لا قدر الله مستقبلا من اي طرف من الاطراف سوف يتحمل كامل المسؤولية .
وتجدر الاشارة الى ان حيثيات المشكلة كانت قد وقعت ما بين الاطراف داخل القرية في نهاية العام الماضي ومنذ ذلك الحين كانت جاهة الصلح بتواصل مع الاطراف لرأب الصدع واعادة الحياة بين ابناء البلد الواحد الى سابق عهدها، وهذا ما التزم به جميع الاطراف ايضا خلال التوقيع على الصلح.
 

مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق