اغلاق

امسية فنية في دير حنا على شرف يوم الارض

على شرف الذكرى الأربعين ليوم الأرض الخالد واليوم الوطني للثقافة الفلسطينية ، أقامت مجموعة بلدي ثقافتي بالتعاون مع إدارة المركز الجماهيري والمجلس المحلي في ديرحنا،


تصوير اياد عثمان


أمسية فنية تضمنت العديد من الفقرات المتنوعة، حيث بدأت الأمسية بعرض لوحات لفنانات من البلدة وهن: الفنانة التشكيلية والأديبة المعروفة تغريد حبيب، الفنانة ومرشدة الأشغال جمانة علي، الفنانة روشان أبو الحوف، الفنانة فاطمة علي غنايم ، اللوحات كلها تحدثت للأرض وعن الأرض وبعض معالم ديرحنا التاريخية لقلعة الظاهر عمر والأحياء القديمة فيها.
ثم رحبت الأديبة الشاعرة إيلاف دغش بجمهور الحاضرين وتلت من أشعارها ما يليق بالمناسبة والذكرى حين خصصت كلمتها عن الاديب والراوي سلمان ناطور، الذي رحل عنا قبل شهر وكان الوصي والشاهد على افتتاح شهر آذار الثقافي في نفس المكان والزمان قبل عامين .
قدم رئيس المحلس المحلي سمير حسين كلمته حيث رحب بجميع الفنانات المشاركات في الامسية والمعرض، ودعا لمواصلة الدعم والعطاء على نهج المسيرة الابداعية للفن والثقافة للبلدة وهي البلدة التاريخية المعروفة.
بعد ذلك قدم المدرب الاستاذ مروان ناطور فرقة البيادر المكونة من شباب وشابات بعمر الورود لتقديم فقرتهم بثيابهم الفلسطينية الجميلة.

فقرة فنية للفنانة الشفاعمرية ريم تلحمي
ثم اعتلت المسرح الفنانة صاحبة الصوت المغموس بحب الانسان الارض الوطن والتاريخ ابنة شفاعمرو الفنانة الشابة ريم تلحمي لتقديم أغانيها المعروفة والمستوحاة من سرد وحكاية الاغاني الفلسطينية المعروفة، وقد بدأت فقرتها بالنشيد الوطني موطني مع فرقتها المؤلفة من أربعة عازفين ....
خلال الفقرات قدم الشاعر د. فؤاد عزام قصائد من كتابه الجديد ( أحلام النوارس) فكانت القصيدة الأولى لكل الأمهات بعنوان: أمي اغنية لم تنته بعد ، وواصل قراءاته من الكتاب بعد أن خُصص له الوقت والمكان لتوقيعه من الذين حضروا الامسية . انتهت الامسية وسط الاستحسان الكبير لجمهور ديرحنا والضيوف الذين اتوا من كل البلاد





لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق