اغلاق

تشكيل طاقم لمتابعة اصلاحات زراعية تخفّض الاسعار

في نهاية جلسة صاخبة بعد قرار وزارة المالية بتخفيض الحصص على المنتوجات الزراعية المختلفة وزيادة الحصص المستوردة، أعلن رئيس لجنة المالية عضو الكنيست


الصورة للتوضيح فقط

موشيه جفني (يهدوت هتوراه)،مؤخرا،  عن تشكيل طاقم خاص من قبل لجنة المالية "لتقديم التوصيات للجنة حول اصلاحات زراعية طويلة الأمد، تحدث التوازن بين الحاجة في خفض غلاء المعيشة للمستهلك والحاجة بالدفاع عن المزارعين وضمان مستقبل الزراعة في إسرائيل". ومنح جفني الطاقم مهلة 60 يوما لتقديم التوصيات.
 وقال جفني: "خفض غلاء المعيشة هو هدفنا جميعا مع منع المس بالمزارعين وبالمصانع التي تعمل على المحاصيل الزراعية المختلفة. تخفيض الحصص هذا امر سهل لكنه ليس الحل. هذا يمس بالزراعة ولا يخفض الاسعار ولذلك مطلوب وضع خطة شاملة لايجاد الحل الحقيقي لصالح المزارعين وايضا لصالح 8 مليون مواطن".
عضو الكنيست ايتان بروشي (المعسكر الصهيوني) قال: "يبدو ان هنالك من وضع هدفا له بالقضاء على الزراعة. المطلوب هو وضع رؤية واهداف مع القيام بخطوات منتظمة وفقط بعد ذلك التوجه لخفض الحصص. في السنة الاخيرة، يبدو ان وزارة الزراعة تحولت إلى جزء من وزارة المالية".
عضو الكنيست يتسحاك فاكنين (شاس) طالب "بإقامة لجنة بتمثيل أعضاء كنيست ومزارعين. وقال: "يجب معالجة فوارق الوساطة، الجميع يربح على حساب المزارعين. لوزير المالية نوايا حسنة ويريد خفض غلاء المعيشة لكن خفض الحصص لن تزف البشرى للمستهلك. هنالك فارق كبير  بين أسعار المحاصيل الزراعية وبين اسعارها في شبكات التسويق. ايضا الاستيراد لن يخفض الأسعار، وأسعار الخضار والفاكهة المستوردة عالية، أضيفوا الضرائب وأسعار المياه ولن يتبقى اي شيء للمزارعين".

انهيار الفرع

عضو الكنيست أحمد طيبي، القائمة المشتركة قال: " للمربي الاسرائيلي لا يملك القدرة على مواجهة فائض الاستيراد للزيت، حيث ان انتاجه في اوروبا مدعوم. التوجه بخفض الحصص بشكل أحادي الجانب سيؤدي الى انهيار الفرع ولن يتحقق الهدف المعلن - خفض الأسعار".
مدير عام وزارة الزراعة شلومو بن الياهو قال: "نرى ان الزراعة تتدهور وتم اغلاق مزارع كاملة، ويعاني المزارع من عدم استقرار اقتصادي. الحل يكمن في الدعم المباشر. ان تكون اغذية طازجة وصحية في اسرائيل افضل من الاستيراد. الهدف ان تزود الزراعة الاسرائيلية الاحتياجات وايضا تصدر. عندما لا يكون السوق منظما، وانا لا اقول في اي مساحة ارض تزرع البندورة وغيرها، فهنالك نقوصات. فمن غير المعقول ان يكون سعر حبة البندورة في اسرائيل 1.5 شيكل وان يقوم شخص باستيرادها بسعر 4 شيكل، عندما تكون بوفرة فلا يوجد استيراد.

سياسة طويلة الأمد
القائم بأعمال مدير عام سلطة الضرائب، عيران يعكوف قال: "السياسة التي نريد خلقها هنا هي طويلة الأمد، تقليل الأسعار للمستهلكين مع ايجاد نقطة التوازن بين القوة المنتجة والمستهلك، والذي سيحصل على سعر أرخص. الخضروات المجمدة  اسعارها من الأعلى في العالم والهدف خلق سياسة طويلة الامد حيث يتضرر المزارعون بالشكل الأدنى".
رئيس لجنة المالية جفني قال في ختام الجلسة: "اعلن عن اقامة لجنة تقدم توصياتها للجنة خلال 60 يوما ، وسيكون أعضاؤها عضوي الكنيست فاكنين وبروشي، القائم باعمال مدير سلطة الضرائب، عيران يعكوف، نائب مدير عام وزارة الزراعة تسفيكا كوهن، نائب رئيس قسم الميزانيات، أودي اديري وممثلين عن المزارعين".
 كما اعلن رئيس اللجنة جفني انه سيتوجه لرئيس لجنة الاقتصاد، عضو الكنيست ايتان كابيل (المعسكر الصهيوني) للتعاون بجميع الجوانب المطلوبة للإصلاحات الزراعية".


 
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق