اغلاق

فارس وظاهر يشاركان بجلسة حول عمل الاطفاء بالبلدات العربية

ناقشت لجنه الداخليه برئاسه عضو الكنيست نافا بوكر، مؤخرا، عمل سلطه الاطفاء والانقاذ في الوسط العربي، في جلسة بادر اليها عضو الكنيست مسعود غنايم.


جانب من الجلسة

شارك ممثلان عن هذه السلطة، هما قائد المنطقة الشمالية البريغادير جنرال نزار فارس، وكايد ظاهر المتحدث والمركز للاعلام العربي. وحضر النقاش أعضاء كنيست من الاحزاب المختلفة، الى جانب روؤساء سلطات محلية عربية، من بينهم زيدان كعبية، عباس تيتي ،علي عاصلة والدكتور سهيل ذياب،  بالإضافة الى محمد كعبية من مكتب رئيس الوزراء.
دار النقاش حول عدم وجود محطات في البلدات العربية (بما فيها  البدوية والدرزية) ،خاصة المدن الكبرى كالطيبة وقلنسوة والبلدات البدوية التي شهدت مؤخرا احداثا مؤسفة راح ضحيتها أطفال.
 كما تطرق النقاش الى موضوع ترخيص المباني والمصالح التجارية والبيروقراطية التي يشهدها هذا الموضوع من اجل الحصول على تراخيص من سلطة الإطفاء.
اكد نزار فارس خلال هذه الجلسة أن "سلطة الاطفاء تعمل منذ حريق الكرمل على برمجة جديدة لهذا الوسط يشمل اقامة محطات عديدة بهدف تقصير مدة الوصول الى مكان الحادث الى جانب تجنيد رجال اطفاء من الوسط ومتطوعين للقيام بعمل اولي في حاله حدوث حريق".
كايد ظاهر، استعرض من جهته عمل مكتبه بما يتعلق بالارشاد والتوعيه مشيرا الى ان "هذا العمل يشمل الوسط العربي بما في ذلك بلدات الجنوب والقرى الدرزية والبدوية"، شاكرا رؤساء السلطات المحلية على التعاون المشترك بهدف الحفاظ على سلامة المواطنين".





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق