اغلاق

اختتام دورة تدريب نقابيّة حول التنظيم النقابي للعمال

اختتمت، مؤخرا، الدورة النقابية لتدريب العشرات من المشاركين حول موضوع "أهمية التنظيم النقابي" خاصة بين الشرائح المستضعفة وخاصة الجماهير العربية،


المشاركون في الدورة


والتي أقيمت بمبادرة دائرة تعميق المساواة في الهستدروت. وعقدت الدورة في المعهد الدولي للقيادات في بيت بيرل بمدينة كفار سابا.
شارك في الدورة 37 شخصاً من 20 مدينة وقرية، عرباً ويهوداً، نساءاً ورجالاً، وغالبيتهم الساحقة من الأجيال الشابة والعاملين في فروع الاقتصاد المختلفة. وشملت الدورة ثلاث محاضرات مركزية، وورشتي عمل في يومين متتاليين.
وجاء في بيان صادر عن المنظمين:" سكرتير بيت منتخبي الهستدروت ناحوم أسد قدّم محاضرة شاملة حول مبنى الهستدروت اليوم والتحديات المركزية أمامها، خاصة في ظل تصاعد وتيرة التنظيم النقابي ودور الهستدروت كحركة اجتماعية مؤثرة وليس فقط تنظيم نقابي".

تاريخ الحزب الشيوعي
أضاف البيان:" النقابي جميل ابو راس رئيس لواء المثلث الجنوبي في الهستدروت وعضو سكرتارية نقابة عمال البناء أسهب في محاضرته الشاملة ،فشرح أهمية المجالس العمالية في خدمة العاملين وأكد على تاريخ كفاح الحزب الشيوعي وأهميته بعد نكبة 1948 لضمان مساواة العامل العربي في الهستدروت( حتى العام 1957 تم الاعتراف الرسمي بمساواة العامل العربي)، والمعركة التي شنها الحزب الشيوعي لضمان انتخابات ديموقراطية في المجالس العمالية العربية.
النائبة عايدة توما-سليمان ، رئيسة لجنة مكانة المرأة في الكنيست تناولت وضع سوق العمل في اسرائيل وتأثيره على عمل المرأة عامةً وعلى المجتمع العربي بشكل خاص. واستفاضت في ابراز المعلومات والاحصائيات المقنعة حول التمييز ضد المرأة في جميع المجالات وخاصةً نحو العاملات العربيات. وأكدت توما-سليمان ان البطالة الواسعة في المجتمع العربي ( حوالي %25، مقابل %5 في المجتمع اليهودي)، تشكل سيفا على رقبة العاملات والعاملين العرب في المطالبة بحقوقهم القانونية والمشروعة، ولا بد من حماية ودفاع نقابي وقانوني من النقابات المهنية والهستدروت"."

ورشات عمل
اردف البيان:" شاركت في ادارة المحاضرة الناشطة الاجتماعية ميسم جلجولي، رئيسة نعمت في المثلث الجنوبي.
أما ورشات العمل فكانت هامة بشكل خاص، الورشة الاولى حول " من هو القائد، ودور القائد في التاريخ" قدمته المحاضرة ميري شيطح، والورشة الثانية حول ( أهمية التنظيم النقابي ) قدمه عميحاي ستينجر رئيس دائرة  التنظيم النقابي في الهستدروت، بمشاركة النقابي ماجد ابو يونس عضو قيادة الهستدروت.
النقابي سهيل دياب، رئيس دائرة تعميق المساواة في الهستدروت  ورئيس كتلة الجبهة، أكد في افتتاح الدورة وتلخيصها، على أهمية تنظيم دورات تدريبية للعاملين من أوساط الشباب والنساء، خاصة بين أوساط الشرائح المستضعفة والجماهير العربية، مشيرا الى أن اكتساب المعرفة النقابية هي المقدمة الأولى للوعي الطبقي، الفردي والجماعي، والذي بالتالي يؤدي الى التغيير الاجتماعي العميق نحو العدالة الاجتماعية والمساواة. ووعد دياب بمواصلة تنظيم مثل هذه الدورات التدريبية وتهيئة كوادر شابة ليصبحوا سفراء في أماكن العمل من أجل التنظيم النقابي والكفاح الطبقي من أجل العمل بكرامة، في ظل الأوضاع الراهنة التي يسيطر فيها حيتان المال على القرار السياسي لهذه الحكومة اليمينية المعادية للعاملين". نهاية البيان.
 
 







لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق