اغلاق

امسية لاحياء المحبة والتسامح بين الاديان في كلية الكرمل

بادرت كل من المربية والكاتبة والناشطة الاجتماعية امال ابو فارس والمستشارة التربوية والناشطة الاجتماعية رئيسة نادي النساء بكنيسة مار الياس بعسفيا مرلين هلون


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما  

وتمار تسيلح من قبل "النادي للحفاظ على الثقافة العراقية"، من رمات غان, بالإضافة الى المنتدى الثقافي القطري الذي اسسته الكاتبة امال ابو فارس، الى تنظيم أمسية  تحت شعار " لقاء الأديان"، هي الثانية من نوعها، وتهدف الى المساهمة في بث المحبة والتآخي والعيش السلمي والمشترك بين جميع الديانات.
تم اللقاء في كلية الكرمل التي يرأسها د. اكرم حسون. ورحب حسون بالحضور عامة وبارك "هذه الفكرة التي بدورها انبتت امسية ترعى السلام "، ومن خلالها التقى أشخاصا من جميع الأديان.
 كما دعا د. حسون المنتديات الثلاثة "لمتابعة مسيرتهم من اجل زرع بذور المحبة والسلام في النفوس".

كلمات وموسيقى

تم  اللقاء بحضور العديد من الشخصيات الكرملية وغير الكرملية، وبرز من بين الحضور كل من سفيرات أنغولا , تشيلي وسفيرة الاكوادور ، الفنان البروفيسور حازم زعبي من جامعة الأردن.
تخلل الاحتفال كلمات ترحيب وفقرات ثقافية تربوية وغنائية حيث رحب بالحضور كل من الدكتور وعضو الكنيست اكرم حسون والكاتبة امال ابو فارس والمربي الشاعر مجيد حسيسي رئيس بيت الكاتب ، البروفيسور حازم زعبي وتمار تسيلح.
تولى عرافة الأمسية مروان عيسمي ومرلين هلون، وكانت على انغام موسيقى أورغ الفنان الموهوب ابن قرية عسفيا سامر علو حيث رافق الأمسية بعزفه، كما وعزف للمطربين العراقيين أيلي غاباي وفريد صادق.
 ورافق العزف أيضا الفنان عازف العود الموهوب ابن دالية الكرمل ماهل وهبة الذي عزف بدوره مقطوعة موسيقية ثم كان دور الفنان القدير كرم خيال والفنانة القديرة نهاي دموني والفنانة الصاعدة نويل خرمان التي غنت بالعربية والإنجليزية والإسبانية.
 من الجدير ذكره ان الأمسية اختتمت بوجبة عشاء فاخرة في بيت الكاتبة امال ابو فارس.






لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق