اغلاق

أعمال خيرية في المدرسة المهنية التكنولوجية ببيت حنينا

أقامت المدرسة المهنية التكنولوجية في بيت حنينا يومًا ناجحًا من أجمل الأيام، حيث كان التنظيم والترتيب والإستقبال للعديد من الضيوف، فقد استقبلت المدرسة في يوم الأعمال الخيرية


صور من الفعاليات

عددا من نساء الشؤون في ورشة التجميل، حيث قامت طالبات العاشر والحادي عشر تجميل باشراف معلماتهن "حنين عليان وهادية عيسى" بعمل التساريح والقص والسشوار للنساء مما زاد اعجابهن بعملهن المتقن وشكرن الطالبات على ذلك.
كما استقبلت طالبات العاشر حاضنات طلاب الصف الأول من مدرسة البردج بإشراف معلماتهن "سماح طوطح وشادية غزاونة ودعاء سميرة"، فقمن برسم الفرحة على وجوههم وعمل العديد من الفعاليات والمسابقات وتوزيع الهدايا عليهم.
أما الصف التاسع فقام بتنظيف محيط المدرسة والحي السكني في بيت حنينا مع معلماتهن " إيباء أبو غربية وديما الشريف".
أما بالنسبة للفعاليات خارج المدرسة، فقد زار قسم من الطالبات مدرسة البسمة للتربية الخاصة مع معلماتهن " رهام وهيلدا القواسمى ونعيمة الجعبة"، فقمن بعمل تساريح وقص للفتيات، بالإضافة إلى عمل ورشة إعادة تدوير مع الطلاب. وقسم آخر من الطالبات قام بزيارة جمعية الأمل للأيتام في العيزرية مع معلميهم "حجازي شبانة وسهير مشعشع ومي فلاح"، فكان شعارهم رسم البسمة والأمل على وجوه الأيتام والطلاب. أما القسم الأخير فقد توجه لحضانة رياض القدس والملاك الصغير، وذلك للمشاركة بالفعاليات القائمة والرسم على الحائط.
وآخيرًا وليس آخرًا فقد توجهت ثلاث طالبات وهن ندى أبو اسحاق ودلال سعيدة وإيثار أبو ذياب برفقة معلمات التجميل رهام وحنين إلى مستشفى "ألين" بعد انتهاء الدوام، وذلك لعمل تساريح الشعر للعائلات المرافقة للمرضى من أهالي غزة.
وفي النهاية، شكر طاقم المدرسة المهنية التكنولوجية المتمثل بالمديرة ختام ياسين جميع الطالبات والمعلمات والمعلمين والمستشارة ربا فواقة ومركزة التربية الإجتماعية دعاء طويل وكل من ساهم بنجاح هذا اليوم، وحرص على زرع الخير وحب مساعدة الغير والتطوع في طالبات المدرسة المهنية. كما وخصت بالشكر حارس المدرسة  محمود أبو لبن على جهوده الرائعة وإنتمائه لمكان عمله.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق