اغلاق

دفاع مدني نابلس: حريق المنزل في قرية دوما إعتداء وعمد

توجهت طواقم مركز دفاع مدني بورين في محافظة نابلس فجر اليوم الأحد، إلى قرية دوما بعد ورود بلاغ عن حريق شب في منزل احد المواطنين


مجموعة صور من مكان الحريق

في القرية جنوب محافظة نابلس تعود ملكيته للمواطن إبراهيم دوابشة .
وذكر تقرير إدارة العلاقات العامة والإعلام في الدفاع المدني "أن الطواقم هرعت الى المكان بعد تلقيهم بلاغاً بوجود حريق منزل وبعد الوصول للمنزل المذكور خلال فترة 13 دقيقة من الإتصال، تبين أن حريقاً شب في غرفة النوم الرئيسية وقام المواطنون بالسيطرة على النيران وإخمادها في البداية والحد من إتساع مساحتها ووصولها إلى باقي أجزاء ومحتويات المنزل" .

" النتائج الاولية كانت بفعل فاعل لدلالات واضحة ووجود بؤرة النيران وسط السرير في الغرفة "
وأضاف التقرير "أن سبب الحريق وشبوب النيران هو الإعتداء والحرق العمد، جاء ذلك بعد تشكيل مدير الدفاع المدني في محافظة نابلس العقيد مهندس مالك عالية فريق مختص من الدفاع المدني للتحقيق في الاسباب الذي ادت الى الحريق والاشراف على ادائهم اثناء التحقيق، فقام الفريق ومن خلال المعطيات ان النتائج الاولية كانت بفعل فاعل لدلالات واضحة ووجود بؤرة النيران وسط السرير في الغرفة والذي يبعد عن اي مآخذ كهربائية ما إستبعد وقوع تماس كهربائي إلى جانب العثور على آثار لمادة مسرعة للاشتعال وظهور حواف حادة لنافذة الزجاج القريبة من السرير مما يدل على ان النافذة تم ضربها وتكسيرها من الخارج بآداة وليست بفعل النيران" .
هذا وأكد العقيد عالية على "اهتمامه في استكمال كافة الاجراءات المتعلقة بالتحقيقات وان الدفاع المدني مستعد لمشاركة جهات اخرى مختصة بهذا الجانب" ، كما اوضح "ان الدفاع المدني في محافظة نابلس ينوي مسبقا تسليم معدات تدخل سريع تم تقديمها كمنحة من البنك العربي وسيتم تجهيزها وإعدادها ببلدة عقربا خلال الاسبوع الحالي لخدمة المناطق المحيطة في بلدة عقربا ومنها قرية دوما للتدخل بها قبل وصول طواقم الدفاع المدني ليتمكن الأهالي من محاصرة المخاطر والحد من إتساع المساحة والسيطرة عليها ، بجانب ذلك هناك دورة مستمرة نظمها الدفاع المدني في قرية دوما لخدمة المواطنين في التصرف مع مثل هذه الحرائق قبل تفاقمها" .
 






















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق