اغلاق

الاغا :وقف التنسيق الامني سيسري بعد انتهاء مهلة الشهر

طالب د. زكريا الاغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس هيئة العمل الوطني بعض الدول العربية والاقليمية بأن "لا تقوم بأي محاولات لترسيخ الانقسام من

 
مهرجان "فدا" في غزة

خلال إجراءات من جانب واحد تقوم بها في الأراضي الفلسطينية، تتجاوز القيادة الشرعية للشعب الفلسطيني" معتبراً "هذه التدخلات تدخلاً  في الشأن الداخلي الفلسطيني لن تقبل به منظمة التحرير الفلسطينية" .
واكد د. الاغا في كلمته التي القاها نيابة عن الرئيس أبو مازن في المهرجان الوطني الذي نظمه الاتحاد لديمقراطي الفلسطيني "فدا"، مؤخرا، احياء لذكرى انطلاقته السادسة والعشرين في قاعة رشاد الشوا وسط مدينة غزة.
وذكر ان القيادة الفلسطينية على كافة مستوياتها السياسية في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واللجنة المركزية لحركة فتح ومجلسها الثوري "اتخذت عدة خطوات لوضع قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير موضع التنفيذ والمتعلقة في تحديد العلاقة  مع دولة الاحتلال الإسرائيلي ووقف العمل بالاتفاقات الموقعة معها بما في ذلك وقف التنسيق الأمني"، موضحاً ان "القيادة الفلسطينية أمهلت حكومة الاحتلال الإسرائيلي شهراً للانسحاب من كافة المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية المصنفة بـ A  في الضفة والقدس ووقف الاجتياحات والاعتقالات الجماعية والعودة الى وضع ما قبل تاريخ 28/9/2000، وإن لم تستجب إسرائيل  ذلك سيكون قرار وقف التنسيق الأمني ساري المفعول".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق