اغلاق

الإعدادية الحديقة يافة الناصرة تحتفل وتتألق بيوم الأم

مع إطلالة شمس الربيع وذكرى يوم الأُم، ومِن مُنطلق ايمان المدرسة بإدارتها ومُعلَّميها في تعزيز القِيَّم الاجتماعية والأُسريَّة، نظَّمت المدرسة الإعدادية الحديقة يافة الناصرة


مجموعة صور من يوم الام

احتفالا بهيجًا بِمُناسبة عيد الأُم.
وفي طابور الصباح بدأ الحفل بكلمة مُعبَّرة وعاطفية مِن المُربَّي كيلاني كيلاني قدَّمها لِكُل الأُمهَّات والطاقم التدريسي، ثُمَّ تمَّ تقديم فقرات عديدة ومُتنوَّعة مِن إبداعات الطُلَّاب تخللت كلمات شِعر وقصائد رائعة التي تُعبَّر عن محبتهم لأُمهاتهم، وقد أشرف على الاحتفال مُركَّزة التربية الاجتماعية المُربَّية جُمانة علي الصالح، وإدارة المدرسة وطاقم المُعلَّمين والمُعلَّمات ولجنة أولياء أُمور الطُلَّاب ومجلس الطُلَّاب في المدرسة بجو يسوده روح التعاون والعمل الجماعي.
عند دخول الطُلَّاب والمُعلَّمين والمُعلَّمات إلى القاعة، وفي مناخ ودَّي مليء بالسعادة، قامت اللجنة بتوزيع الورود على المُعلَّمات والموظفات والعاملات، وبطاقة مُعايدة مِن المدرسة، وَشَمِلَ الحفل فقرات فنية لفرقة موازين بِقيادة الفنان صالح هيبي وغناء المُطربة لُبنى سلامة بأغانٍ ونغمات خاصة حول عيد الأُم الذين أتحفوا الحضور، بعد ذلك تلتهم فرقة العودة للفنون والدبكة الشعبية بقيادة قُصي علي الصالح وقدَّمت عروضًا شيَّقة.
ومسك الختام كان عيدًا واحتفالا مُميَّزًا لاقى استحسان الحضور الذين تفاعلوا بشكل مُباشر وغير مُباشر بفقرات الحفل الراقي والرائع التي عُبَّقت أجواءه بالفرح والغناء والورود، فعيد الأُم ليس عيدًا عاديًا وليس مُناسبة مارَّة بل مشاعر وأحاسيس وقلوب تُخفِق محبة وحنين. وقد وافانا بالتفاصيل والصور فؤاد ابو سرية .



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق