اغلاق

برنامج إقامة متنزه نهر الكيشون يُطرح لمُصادَقة اللوائية في حيفا

تطرح سلطة نهر الكيشون (نهر المُقطّع) يوم الاثنين المُقبِل، في الثّامن والعشرين من الشّهر الجاري لمُصادقة اللّجنة اللّوائيَّة للتّخطيط والبناء في حيفا برنامجها لمتنزّه


تصوير: جمعيّة حماية الطّبيعة

منحدر نهر الكيشون على مساحة 1575 دونمًا، منها 586 دونمًا للحديقة العامّة.
ويهدف البرنامج إلى خلق مُتنزّه متروبوليني للتّرفيه والاستجمام، لسُكّان حيفا والمنطقة كلّها، كما يهدف إلى حِفظ النّظم البيئيّة على طول نهر الكيشون.
وفي هذا الصّدد عقّبت جمعيّة حماية الطّبيعة والّتي تقود النّشاط لأجل مُتنزّه نهر الكيشون بالقول: "إنّ المُصادقة على البرنامج من شأنها جلب جودة حياة، رفاهية، ومساحات ترفيه واستجمام لسكّان متروبولين حيفا كلّه".
واضافت الجمعيَّة: "نهر الكيشون – واحد من بين أنهار السّاحل الأكبر والأقوى، عانى في الماضي من استغلال، وتلويث بمواد سامّة، وانتهاكات ومياه صرف صناعيَّة. وفي قرارات مختلفة تقرّر أنّ مُتنزّه منحدر النّهر لن تقل مساحته عن 586 دونمًا، إلّا أنَّ هذه الوُعودات تقف في خطر. والضغوطات لتطوير ميناء خليج حيفا تُهدّد بتقليص مساحة المُتنزّه إلى 160 دونمًا فقط، لكن من المهم المعرفة: لاستخدامات جبهة الميناء هنالك بدائل كثيرة أخرى، وليس من الإلزامي استخدام مساحات مُتنزّهنا. ونحنُ نُطالب وزير الماليّة ورئيس مجلس أراضي إسرائيل، السّيّد موشيه كحلون، ووزير حماية البيئة، السّيّد آفي غباي، ورئيس بلديّة حيفا، السّيّد يونا ياهاف بالتّحلّي بالمسؤوليّة للصّالح العام وإعطاء نهر الكيشون وجمهور المُواطنين ما وعدوهم به – مساحات خضراء، إصلاح بيئيّ وَ"رئة خضراء" في قلب منطقة خليج حيفا".
ويُذكَر أنّ نحو 1000 شخص حضروا يوم السّبت الأخير المُناسبة العامّة لجمعيّة حماية الطّبيعة في نهر الكيشون، وطالبوا صُنّاع القرار بدفع حديقة عامّة بمساحة لا تقل عن 586 دونمًا، وهذا نظرًا للاتّفاق الّذي تتم بلورته بين بلديّة حيفا وشركة موانئ إسرائيل، والّذي بحسبه مساحة المُتنزّه ستكون 160 دونمًا فقط، على الرّغم من أنّه في اتّفاقات سابقة تقرّر أن تكون مساحته 586 دونمًا على الأقل.
وللمُتنزّهين الّذين قدِموا إلى نهر الكيشون أجريت جولات على طول النّهر بمرافقة مُرشدي جمعيّة حماية الطّبيعة، وفي المكان أقيم احتفال وفعاليّات مختلفة للأولاد والعائلات ومحطّات إرشاد.
وتأتي هذه المُناسبة في نهر الكيشون كجزء من أسبوع الطّبيعة المدنيّ في جمعيّة حماية الطّبيعة، والّذي أقيمَت في إطاره مُناسبات عامّة عديدة في الأسبوعين الأخيرين حضرها أكثر من عشرة آلاف شخص بصورة مجّانيّة في كافّة أنحاء البِلاد، مع التّركيز والتّأكيد على أهمّيّة الطّبيعة المدنيّة. 
( وافتنا بالتفاصيل
يارا ابراهيم، النّاطقة بلسان جمعيّة حماية الطّبيعة للوسط العربي )



لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق