اغلاق

رام الله : حفل تكريم للمعلمة الأفضل في العالم حنان الحروب ، صور

تحت رعاية الرئيس محمود عباس، نظمت وزارة التربية والتعليم العالي حفل تكريم للمعلمة حنان الحروب، الفائزة بلقب أفضل معلمة في العالم. وحضر الحفل رئيس الوزراء


تصوير حذيفة سرور ومعن خليفة

رامي الحمدالله ومحافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، والعديد من الوزراء والمسؤولين، وقناصل وسفراء الدول، وشخصيات رسمية وشعبية.
وقال رئيس الوزراء "إن الانجاز الذي حققته المربية حنان الحروب، بفوزها بجائزة أفضل معلم على مستوى العالم، أثبت للعالم أن شعب فلسطين، عصي على التدمير".
وأضاف: "رغم الحصار والاستيطان والجدار وامعان إسرائيل في أعمال القتل والتنكيل واقتلاع تاريخنا وطمس هويتنا، سيبقى شعبا مبدعا طموحا متجذرا بأرضه، يصنع ويبني دولته بسواعد وإنجازات وخبرات أبنائه، فطريق البناء والأمل وطريق الاحتلال والاستيطان على طرفي نقيض".

الحمدالله: الحروب أصبحت اسما من أسماء فلسطين، وجزءا لا يتجزأ من ذاكرتها الوطنية
وتابع الحمدالله: "بكثير من الفخر وباسم الرئيس محمود عباس، أشارك أسرة التربية والتعليم وأبناء شعبنا، تكريم أفضل معلمة في العالم، ابنة فلسطين، المربية حنان الحروب، التي استطاعت أن تنتزع هذا اللقب من بين أفضل ثمانية آلاف معلم متميز حول العالم، في منافسة دولية محتدمة مثلت فيها فلسطين والعالم العربي بأسره، لتصبح اسما من أسماء فلسطين، وجزءا لا يتجزأ من ذاكرتها الوطنية التي تزخر بآلاف المبدعين والمبدعات الذين رسموا لحظة النهوض من بين ركام الدمار وحطام المعاناة والألم، إلى فضاء الإبداع والتميز، ليرفعوا علم فلسطين عاليا خفاقا في محافل ومنابر دولية هامة. أنقل لكم جميعا تحيات الرئيس واعتزازه الكبير بمبدعي فلسطين بناة مستقبلها وصانعي فجر حريتها."
وقال الحمد الله: "لا يفوتني، ونحن نهنئ فلسطين بهذا الحصاد الذي نحفر من خلاله اسمها في منصة تتويج جديدة، أن أشكر "مركز أبداع المعلم" الذي نظم وتابع مشاركة معلمي فلسطين في "جائزة أفضل معلم في العالم"، وأوصل قصص نجاحهم وتميزهم، وكرس نفسه مؤسسة تربوية وطنية ورائدة، نفخر بها وبالعاملات والعاملين فيها" .

صيدم: فوز الحروب وضع اسم فلسطين عالياً على خارطة المعرفة العالمية
بدوره، قال وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم "إن فوز الحروب وضع اسم فلسطين عالياً على خارطة المعرفة العالمية"، مؤكداً "أن الوزارة ستواصل دعم المعلمين عبر تشجيعهم على الانخراط والمشاركة في المسابقات العالمية والإقليمية وإيصال صوتهم إلى العالمية".
من جهتها، قالت المعلمة الفائزة حنان الحروب "إن فلسطين انتصرت بانتصارها"، داعية إلى "تضافر الجهود الرسمية والشعبية لضمان تطوير هذا الانجاز والبناء عليه في كافة المجالات". وأشارت الحروب الى "أن 60 معلما تقدموا للمشاركة في هذه الجائزة للعام الجاري"، معربة عن أملها "أن تكون الجائزة العام المقبل لفلسطين أيضاً"
تخلل الاحتفال فقرة فنية للفنانة ميرال عياد، كما قدمت طالبات مدرسة سميحة خليل فقرة من الدبكة الشعبية .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق