اغلاق

إعدادية ابن سينا بالناصرة في رحلة مبيت لللنقب والبحر الميت

ضمن موضوع معرفة البلاد وللسنة الثّانية على التّوالي، بإشراف معلمي الموضوع الاستاذ مجد أيوب والمعلمة رلى سلمان وبالتّعاون مع إدارة المدرسة، المركزين والمربين


مجموعة صور من الرحلة

قام طلّاب طبقة التّواسع في مدرسة ابن سينا الإعدادية في النّاصرة يوم الإثنين الماضي برحلة مبيت ليومين إلى النّقب والبحر الميّت (الجنوب)، إنطلقت الرّحلة بأجواء من الفرح والسّرور الّتي غمرت وجوه الطّلّاب والمعلمين.
وقد رافق الطّلّاب في رحلتهم كل من المربين : علا صالح، رلى سلمان، عبير سويدان ، ايمان عبد الرازق، أحمد أبو أحمد ومجد أيوب .
وأعربت مديرة المدرسة المربية ايمان فاهوم في هذا السّياق مؤكدةً أهمية وضرورة موضوع معرفة البلاد كأحد المواضيع ضمن مجال إدارة الشّباب والمجتمع في وزارة التّربية والتّعليم داخل المدرسة، ايماناً بأهميته لتنمية قدرات الطّلّاب إن كانت اجتماعيه ,تربوية أو تعليميه، وإنّ رحلة المبيت تحقق أهداف الموضوع مثل:التّعرف على مناطق جغرافية ذات خاصية،التّعرف على البيئة الصّحراوية ،تحمل المسؤولية وتنمية القيادة الشّابة في تحضير وتنفيذ مهام شخصيّة وجماعية ،تطوير المعرفة الذاتية، التّأقلم بكل الظّروف للتّجاوب مع إحتياجات المجتمع وجعل الطّالّب عضوا فعاّلا بالمجتع والأهم التّعاون والتّقارب بين الطّلّاب والمعلمين.
وأضافت ايمان أنّ الرحلة حققت الأهداف الّتي خططت لها مسبقاً والّتي تتلاءم ورؤيا المدرسة، بنجاح كبير وأهمها زياد ثقة الطّالّب بنفسة وتحمل المسؤولية، الإعتماد على النّفس وتقوية ارتباط الطّالّب وحبه لبلده ووطنه من خلال التّعرف على الأماكن التّاريخية والطّبيعية، فمعرفة البلاد وحب الوطن هم الهدف الأساسي للموضوع،لان المعرفة والإنتماء تشجع الطّالّب على حب العمل والمبادرة من أجل وطنه وتاريخه.
أما الأماكن التي قام الطّلّاب بزيارتها فهي : اليوم الأول: الانطلاق من النّاصرة باتجاه النّقب، الوصول إلى المسار الأول تناول وجبة الفطور هناك، ومسار مشي في وادي عبده، التّوجه إلى مكان المبيت في كرنب، وإقامة فعّاليات ليلية من تحضير وتنفيذ الطّلّاب.
اليوم الثاني: في الصباح عمل الطّلّاب على فك المخيم وتحضير الفطوربهمة ونشاط ، وتم التوجه إلى مسار مشي في وادي تمار، والتّوجه إلى البحر الميت، وهناك وبعد تناول وجبة الغداء أخذ الطّلّاب بإعداد العدّة للعودة إلى بيوتهم وأهلهم في النّاصرة سالمين غانمين مفعمين بالفرح والسرور .





















لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق