اغلاق

القفزة التكنولوجية عَمال الناصرة تحتفل بيوم الأم

قامت مدرسة القفزة التكنولوجية - عَمال الناصرة بفعالية احتفالية بمناسبة يوم الامّ، فاستقبلت أُمّهات الطلاّب والطالبات مع إطلالة صباح الاثنين الماضي، حيث نُظِّم حفل فنّي


مجموعة صور من الاحتفال

افتتحه مدير المدرسة الأستاذ غزال عون الله فرحَّب بالأُمّهات ، وقدّم لهنّ التهنئات بيومهنّ وأكّد على تقدير دور الأُمّ الّتي تُعطي بلا حدود، وترعى بيتها، وتزرع في نفوس أبنائها وبناتها القِيَم السامية والأخلاق الحميدة.
تلته السيِّدة أُمّ وئام طاطور، نائبة رئيس لجنة أولياء أمور الطلاّب في المدرسة بكلمة تهنئة تمنّت بها للأُمّهات دوام المسرّة والسَّعادة في بيوتهنّ، وشكرتهنّ على تعاونهنّ مع المدرسة هذا التعاون الّذي يصبّ في مصلحة أولادهنّ وبناتهنّ.
الأستاذ الشاعر تميم الأسدي قام بقراءات من شعره وأنشد للأُمّ بعضًا من قصائده المعبِّرة في صورها الفنّيّة عن العاطفة الدافئة التي تنبع من أَحاسيس الحُبّ المتدفِّق للأُمّ والامتنان لعطائها واحسانها. وخلال الفعالية تمّ تكريم الحاجّ محمّد يوسف عزّ الدين، المعروف بالحمصي والّذي تميَّز بإتقانه لصناعة الحلويات في النّاصرة والبلاد  وحافظ على فنّيّة العمل وأَصالته التي ورثها عن والده المرحوم يوسف عزّ الدين الحمصي الّذي قَدِم إلى الناصرة من مدينة حمص في ثلاثينيات القرن الماضي حيث عمل وعلَّم الكثيرين ممّن تميَّزوا بصناعة الحلويات في الناصرة والبلاد.
الفنَّانان إياد وبشير الأَسدي قدَّما عرضًا فنّيًّا موسيقيًّا شائقًا تخلَّله أُغنيات خاصّة بالأُمّ وعيدها، وشارك في الغناء الطَّالب الموهوب مهدي بركة حيث نال التشجيع من الحضور.  
القسم الثَّاني من الفعالية كان بتنظيم ثلاث ورشات عمل للأُمّهات بمشاركة أَبنائهنّ وبناتهنّ. الأُولى في المطبخ الخاصّ بفرع فنّ الطهيّ، والثانية في الصالون الخاصّ بفرع قصّ الشَّعْر والتجميل، والثالثة في قاعة خُصِّصت لتزيين الخضراوات والفاكهة.
العمل المشترك في الورشات الثلاث ما بين المعلِّمين والمعلِّمات والأُمّهات والطلاّب والطّالبات استمرّ لمدّة ساعتين حيث تمّ تحضير بعض من المأكولات في المطبخ، وتزيين الخضراوات والفاكهة، وتصفيف شَعْر للأُمّهات في الصالون، وتكلَّلت هذه الورشات بتقديم الكنافة المتميِّزة بمذاقها ونكهتها من صناعة الحاجّ أَبو هشام الحمصي الّذي حضّرها في مطبخ المدرسة وبذل الجهد الكبير متبرِّعًا للمدرسة بمناسبة احتفالها بالأُمّهات.
هذا وقد استمتعت الأُمّهات برفقة أَبنائهنّ وبناتهنّ عند تقديم المأكولات والحلويات في جوّ من المسرّة والغبطة تزيَّن بالحديث الجميل عن المدرسة وانجازاتها وتقدّمها بفضل جهود إدارتها وهيئتها التدريسية والعاملين بها. ومن الجميل ذكره أَنّه تمّ تصوير الفعالية الاحتفالية، من بدايتها حتى نهايتها، من قبل طلاّب وطالبات فرع التَّصوير برعاية معلّمي الفرع وتوجيههم .




لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق