اغلاق

مأمون حسونة من اللد يفوز بمسابقة ‘الخطيب الصغير‘

اختتمت، مؤخرا، مسابقة الخطيب الصغير القطرية، التي جرت في قصر الثقافة والفنون في مدينة اشدود، ووصل الى المرحلة النهائية فيها تسعة متنافسين

  
الطالب مأمون حسونة مع القاضية المتقاعدة داليا دورنر

من مدن مختلفة، منهم ثلاثة طلاب عرب،  اثنان من دالية الكرمل، والطالب مأمون حسونة من مدينة اللد الذي يتعلم في الصف الثامن في مدرسة التيراسانطا بالرملة.  
موضوع الخطاب كان "قيمة التطوع في المجتمع ". اجتاز مأمون التصفيات على مستوى المدينة ، ومن ثم حاز على المرتبة الاولى في لواء المركز، وتأهل للنهائيات التي أجريت في اشدود ضمن احتفال كبير حضره  المئات من المعلمين، الاهالي والمدراء ومندوبي الروتاري . 
  ترأست القاضية المتقاعده داليا دورنر لجنة التحكيم  والتي اختارت الطالب مأمون حسونه للفوز بالمرتبة الاولى على مستوى الدولة.

ردود جيدة 
 أعربت سماح سلايمة اغباريه مديرة جمعية "نعم" باللد، والتي كتبت الخطاب، عن مباركتها بالفوز وتشجيعها للشباب الصاعد واهمية التطوع من اجل خدمة المجتمع  العربي.
  اما المربية شيرين سابا فقد فشجعت الطالب ورافقته  ودعمته في كل مراحل المسابقة.
من الجدير بالذكر ان هذه هي المرة الثانية فقط والتي يفوز بها طالب عربي بالجائزة المرموقة من منطقة الرملة واللد .  احد اعضاء لجنة التحكيم  المحامي المعروف تسيون أمير ،أعرب عن اعجابه بالطالب حسونة وأداءه المتميز وخطابه الرائع ، الذي تناول القضية من جوانب عده كالتكافل  الاجتماعي ، دور الشباب وتشجيع الأديان على العطاء والمشاركة . ومن اهم الجمل التي وردت في الخطاب كانت توجه الشاب مأمون للجمهور قائلا " هلموا الى العطاء ،تعالوا لتكونوا مصدرا للحب والإخاء ، معا كل واحد فينا يكون خيطا رفيعا يساعد الاخر للنسج معا شبكة اجتماعية قويه تحمينا وتضمنا كلنا سوية" .من منير الوحيدي



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق