اغلاق

اللجان الشعبية تحذّر من المساس بالأمن الغذائي للاجئين بغزة

اجتمعت اللجان الشعبية للاجئين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية في محافظات غزة، مؤخرا، مع نائب مدير دائرة الخدمات في وكالة الغوث ناصر الخالدي ومدراء المخيمات


اللجان خلال اجتماعها مع مسؤولي الاونروا

الأربعة ورئيس منطقة الوسطى في الوكالة المهندس محمد الرياطي ونائبه سامي الصالحي وبحضور مدير دائرة المخيمات في دائرة شؤون اللاجئين الدكتور مازن ابو زيد ومندوبين عن الدائرة الإعلامية في الوكالة وذلك في مقر رئيس المنطقة بالنصيرات .
جاء هذا اللقاء بناء على الرسالة التي وجهتها اللجان الشعبية إلى مدير عمليات الوكالة في القطاع بوشناك والتي تناولت التعديلات الطارئة على الكبونات الغذائية التي تصرفها الوكالة للفئات الفقيرة واعادة توزيع الفئات المستفيدة إلى فئتين بدل ثلاثة ودمج الفقر المدقع مع الحالات الاجتماعية وبقاء الكابونة البيضاء كما هي "الفقر المطلق ".
وناقش ممثلو اللجان في الاجتماع البرنامج الجديد (pas) وما هو نتائجه ومخرجاته وهل يراعي المتغيرات اتجاه اللاجئين الفلسطينيين باعتبارهم مستحقين المساعدة واستفسر الحضور عن الية تطبيق البرنامج وهل سيطبق على جميع المستفيدين.
 بدوره أعطى نائب مدير الخدمات في الوكالة الخالدي إجابات حول جميع هذه القضايا موضحا طريقة الدمج ما بين الفقر المدقع والحالات الاجتماعية مؤكدا أن عدد المستفيدين من مساعدات الوكالة في القطاع وصل إلى 925 ألف فرد بمعدل 80% من اللاجئين في القطاع
وقال الخالدي في إجاباته للمجتمعين إن ما ينطبق عليه البرنامج سيبقى كما هو ومن يستحق أن ينتقل من الفقر المطلق "كبونة بيضاء " إلى شبكة الامان الاجتماعي .

شفافية
بدورهم أكد ممثلو اللجان الشعبية خلال اللقاء على ضرورة ألا يكون هناك أي مساس بالأمن الغذائي للاجئين في القطاع وإيصال المساعدة إلى مستحقيها بكل عدالة وشفافية مشددين على ان يكون لدى الوكالة سرعة الفصل في الحالات التي قطعت مساعداتها وان يكون الجواب ايجابيا باتجاه هؤلاء اللاجئين نظرا للظروف الاقتصادية الصعبة التي يعانون منها في ظل الحصار والفقر والبطالة وان يتم ادخال البرنامج " pas" ضمن التجربة والتأكد من المخرجات منوهين إلى ضرورة الاخد بعين الاعتبار الأزواج الشابة والتغيرات التي تحدث داخل الاسر من حالات الأرامل والمطلقات.
كما اكدوا على أن اللجان ستبقى على تواصل وستتابع ميدانيا توزيع المواد التموينية المعدلة في الدورة القادمة ابريل 2016 وسيتم تسجيل رأي المنتفعين من اللاجئين وسيكون هناك تغذية متبادلة ما بين إدارة الوكالة واللجان الشعبية .
يشار الى أن وكالة الغوث قامت بتعديل وتحسين السلة الغذائية حيت ارتفعت قيمتها وثم التغيير في المحتوى واعتماد برنامج اكثر عدالة فبدل من (A-H ) أي ثمانية فئات أصبحت كل فئة تأخذ على عدد أفرادها.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق