اغلاق

‘الديمقراطية‘ تدين الحملة ضد السفير المذبوح

قال ناطق باسم "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين"، إن الجبهة "وهي تتوجه مرة أخرى إلى الرفاق الأعزاء في الجبهة الشعبية، وإلى عائلة زايد، بالتعزية الحارة


شعار الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

لاستشهاد الرفيق المناضل عمر النايف زايد، فإنها في الوقت نفسه تدين محاولات بعض الموتورين الإصطياد في الماء العكر، والدفع بإتجاه تعكير العلاقات الوطنية الفلسطينية، من خلال تلفيق الروايات والقصص حول مأساة إستشهاد الرفيق عمر.
كما تدين الجبهة الحملة الظالمة التي يتعرض لها سفير فلسطين في بلغاريا الدكتور أحمد المذبوح والتي تجاوزت الخطوط الحمر، بتوجيه الإتهامات المفبركة له، وتشويه سمعته الشخصية والنضالية، وتهديده بحياته، وتقديمه إلى الرأي العام بإعتباره مسؤولاً عن الحادث المؤسف الذي تعرض له الشهيد عمر".

تاريخ مشرف
أضاف:" إن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وهي التي تعرف جيداً التاريخ النضالي المشرف للدكتور المذبوح، إن في صفوف أبناء شعبه في لبنان، بما في ذلك إنخراطه في النضال المسلح ضد الإحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان، أو دفاعاً عن الثورة الفلسطينية ومخيمات شعبنا، أو في الدفاع عن الشعب اللبناني الشقيق ضد العدوان، أو في صفوف أبناء الجالية الفلسطينية في موسكو، أو هو على رأس مهماته في سفارة فلسطين في بلغاريا، مجتهداً ليقدم صيغة جديدة للعمل الدبلوماسي والسياسي في خدمة قضايا شعبنا وحقوقه الوطنية، يهمها أن تؤكد من موقع العارف، أن الدكتور المذبوح لا يتحمل المسؤولية عن وقوع الحادث المؤسف، وهي تدعو الجميع للإلتزام بالأصول الضرورية للوصول إلى الحقيقة من خلال ما تقوم به لجان التحقيق، وإن تترك للقضاء المختص أن يقول لكلمته، كما يهما أن تدعو الجميع للتوقف عن إطلاق الإتهامات الباطلة، والمواقف غير المسؤولة، والأحكام المتسرعة، والتي ليس من شأنها إلا أن تسيء للقضية وأن تزيدها تعقيداً، وأن تلحق الأذى بسمعة مناضلين مخلصين لشعبهم وقضيته النضالية وكذلك الأذى بقضية الشهيد عمر النايف".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق