اغلاق

البيرة:اتحاد الصناعات الغذائية يختتم معرض غذاؤنا 2016

اختتم اتحاد الصناعات الغذائية معرض الغذاء الفلسطيني الحادي عشر "غذاؤنا 2016" والذي نظم في قاعات منتزه البيرة تحت رعاية رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله.


 
وشهد المعرض الذي تواصل على مدار ثلاثة أيام اقبالاً كبيراً من الزوار، يقدر عددهم بأكثر من 30 ألف زائر.
وقال رئيس اتحاد الصناعات الغذائية الفلسطينية بسام الولويل : "  أن المعرض حقق أهدافه وفاق التوقعات من خلال حجم الاقبال من المواطنين والتجار على أجنحة المعرض، لافتاً الى ان هذا الاقبال يدل على أن الصناعات الغذائية الفلسطينية تسير على الطريق الصحيح وباتت تتمتع بجودة وتنافسية عالية ".
ووجه ولويل شكره لوزارة الاقتصاد الوطني ووزارة العمل وكافة المؤسسات والشركات الراعية والمشاركة وكافة الطواقم والمتطوعين الذين عملوا على مدار الساعة لانجاح فعاليات المعرض واخراجه في أبهى صورة.
من جهته، قال مدير عام الاتحاد نصر عطياني "أن تنظيم المعرض في ظل الظروف القائمة في فلسطين، يعتبر إنجازا، ورسالة تحد للاحتلال وكافة ممارساته بحق الشعب الفلسطيني".
وأكد المشاركون في المعرض على أهميته. وقال  زياد الجبريني، مدير التسويق والمبيعات في شركة الجبريني لمنتجات الألبان والمواد الغذائية، " أن المعرض مميز، سواء من حيث تواجد الشركات، أو الإقبال الجماهيري عليه".

المستهلك الفلسطيني بات أكثر وعيا وإدراكا تجاه المنتج المحلي
وأشار الى أن المستهلك الفلسطيني بات أكثر وعيا وإدراكا تجاه المنتج المحلي، وحرصا على الحديث حتى في أدق التفاصيل المرتبطة بها.
بدوره، قال فؤاد أبو عيطة من شركة معكرونة أبو عيطة : " ان المعرض أتاح للشركات التعريف بمنتجاتها "، مؤكداً على " أهمية المعرض في إبراز مدى تنوع وتطور منتجاتنا، التي لا تقل جودة عن نظيرتها التركية والإيطالية، من هنا كان من الطبيعي أن يكون لنا حضور كبير سواء في السوق الفلسطينية أو حتى داخل الخط الأخضر ".
وأشار شادي إبراهيم من شركة الأرز الى "أن المعرض يمثل أداة مهمة لتعريف الجمهور بالمنتجات المحلية، ومستوى الجودة التي وصلت إليها"، لافتاً الى " أن الشركة عمدت إلى تقديم عروض خاصة لمناسبة المعرض، مشيدا بالمقابل بمستوى التنظيم، وحجم مشاركة الشركات".
من جانبه، قال المدير التنفيذي لشراكات نسيم نور، إحدى شركات صندوق الاستثمار " إن وجودهم كراع ماسي في هذا المعرض، هو بهدف تعريف أصحاب المصانع الصغيرة، على دورهم في دعم المنشآت  التجارية حيث يدخلون كشريك بالحصة الأقل في أي مصنع ويتحملون الخسارة كما الربح أيضا ".
واعتبر مدير عام مؤسسة فاتن لتمويل المشاريع الصغيرة أنور الجيوسي "ان رعايتهم الذهبية للمعرض تعتبر بريق أمل للصناعات الصغيرة ونافذة إيجابية نحو المستقبل"، موضحاً أن مؤسسة فاتن باتت تلعب دورا هاما في المشاريع الصغيرة من خلال تقديم القروض وتسهيل عملية السداد لها.
وشارك في المعرض نحو 70 شركة عارضة وعدد من الجمعيات النسوية المنتجة. وشهد المعرض لقاءات لرجال أعمال وعقد صفقات تجارية، وورش عمل ومحاضرات هامة تتعلق بقطاع الصناعات الغذائية.

"منتج بلادك...الك ولولادك"
وحمل المعرض شعار "منتج بلادك...الك ولولادك" واستهدف الصناعات الغذائية الوطنية بهدف ابرازها للجمهور الفلسطيني وشمل: قطاعات الألبان واللحوم والسكاكر والحلويات والزيوت النباتية وصناعة الخضار والفواكه والمطاحن الصناعات التقليدية والزراعية والبوظة والمرطبات.
ونظم المعرض بدعم رئيسي من المصرف العربي للتنمية في شمال افريقيا بإدارة البنك الإسلامي للتنمية، وبرعاية ماسية من صندوق الاستثمار الفلسطيني ورعاية ذهبية من مؤسسة فاتن لتمويل المشاريع الصغيرة ورعاية فضية وراعي وثيقة التأمين شركة التأمين الوطنية، وبرعاية اعلامية من شبكة راية الاعلامية، والراعي التكنولوجي شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل". كما أقيم المعرض بالشراكة مع منظمة فاو، شركة سنيورة، شركة دواجن فلسطين-عزيزا، شركة الجبريني لمنتجات الألبان، شركة سلسلة محلات بن ازحيمان، مجموعة شركات سنقرط.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق