اغلاق

إتحاد الصناعات البلاستيكية يزور جامعة بوليتكنك فلسطين

قام وفد من إتحاد الصناعات البلاستيكية الفلسطيني بزيارة إلى جامعة بوليتكنك فلسطين لبحث التعاون المشترك، ومعاينة المكان المخصص لمشاركة الإتحاد في فعاليات



"أيام البوليتكنك"، وضم الوفد رئيس إتحاد الصناعات البلاستيكية السابق ونائب أمين سر الغرفة التجارية المهندس أحمد حسونة، ونائب رئيس الاتحاد كامل الزير وأعضاء الإتحاد الدكتور ناصر جرادات وبسام ادعيس، والإعلامي نعمان السيوري، وذلك بحضور رئيس الجامعة الدكتور عماد الخطيب ونائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع الدكتور محمد غازي القواسمي، وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية في الجامعة.
وقد رحب رئيس الجامعة بالوفد، متمنياً التوفيق لهم في مهامهم الجديدة في الإتحاد، مؤكداً على حرص الجامعة برؤية مصانع بلاستيكية مؤهلة في الخليل، والتطلع للتقليل من فضلات الموارد والطاقة والاستفادة من الخبرات الأجنبية في هذا المجال، كما أكد على رؤية الجامعة لإيجاد طرق مناسبة للتفاعل بين الطلاب ومؤسسات القطاع الخاص من خلال البرامج المشتركة مما يسهل على الطلاب الانخراط في سوق العمل بعد التخرج.
نائب رئيس الجامعة الدكتور محمد غازي القواسمي تحدث عن دبلوم صناعة الذهب والمجوهرات الذي ينوي البوليتكنك بالتعاون مع اتحاد المعادن الثمينة على افتتاحه قريباً، مؤكداً انفتاح الجامعة للتعاون مع الصناعات الأخرى مثل الصناعات البلاستيكية من خلال قسم التكامل مع الصناعة الذي يعمل في هذا الاتجاه، متمنياً التركيز المستقبلي على إعادة تدوير المنتجات البلاستيكية الفوائد البيئية والاقتصادية المترتبة على ذلك.
بدوره، قدم المهندس احمد حسونة نبذة عن قطاع الصناعات البلاستيكية وتحدث عن التطور السريع الذي يشهده هذا قطاع والنسبة الكبيرة التي يمثلها سواء بالأيدي العاملة أو رأس المال، مؤكداً أن التحدي الكبير أمام هذه الصناعة وغيرها من الصناعات في محافظة الخليل هو عدم وجود منطقة صناعية، وهذا ما تسعى غرفة الخليل للعمل عليه من خلال الضغط بهذا الاتجاه. ومن جهة أخرى أكد حسونة أن عمليات تدوير النفايات البلاستيكية تقتصر على مخلفات المصانع فقط، اما إعادة تدوير النفايات بشكل عام فيحتاج إلى ثقافة مجتمعية بشكل أساسي.
من جانبه أكد نائب رئيس الإتحاد كامل الزير أن المنشآت البلاستيكية بإمكانها الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة والبديلة ولكن ذلك يحتاج إلى مساحات كبيرة، مؤكداً استعداد الإتحاد للتعاون مع جامعة البوليتكنك لتطوير هذه الصناعة الواعدة.
الدكتور ناصر جرادات نوه ان التركيز الآن ينصب على القطاع الخاص في توظيف الكفاءات والخرجين من الجامعات الفلسطينية مؤكداً ان طلاب جامعة البوليتكنك لديهم خبرات عملية تسهل عليهم الانخراط في سوق العمل خاصة في مجال الصناعات التي تشهد تطوراً ملحوظاً مثل الصناعات البلاستيكية.
وفي ختام الاجتماع تم الإطلاع على مكان عقد فعاليات أيام البوليتكنك المنوي عقده في ذكرى يوم الأرض في الثلاثين من الشهر الجاري لمدة يومين والمكان المخصص لمشاركة الصناعات البلاستيكية فيه، حيث أبدى الجميع اهتمامهم بهذا الحدث السنوي آملين له النجاح.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق