اغلاق

امهات : عطلة الربيع فرصة للنـزهات وتجديد طاقات أبنائنا

بدأت منذ نحو يومين عطلة الربيع في المدارس العربية ، حيث خرج الاف الطلاب الى العطلة بعد انقضاء الفصل الدراسي الثاني ... وبهذه المناسبة التقت صحيفة بانوراما ،


سهى أبو رومي

بعدد من الامهات من مدينة الناصرة وطمرة وسألتهن كيف يفضلن أن يقضي اولادهن هذه العطلة ... الامهات تحدثن عن الفعاليات والنشاطات التي يشارك بها أولادهن خلال العطلة والتي تمتاز بانها تأتي بفصل الربيع الذي يشجع على الخروج لاحضان الطبيعة...

| تقرير : ايمان دهامشة مراسلة صحيفة بانوراما|

" تخصيص ساعة يوميا للابناء ليقضوا اوقاتا ممتعة "
هذه هي سهى أبو رومي من طمرة ، التي استهلت حديثها فور ان سألناها عن عطلة الربيع وكيف يجب التخطيط لقضاء الابناء هذه العطلة ، قائلة : " قبيل بداية كل عطلة ، يجب ان تقوم كل ام بتخطيط برنامج يلائمها ويلائم الأولاد أيضا ، ليقضوا وقتا ممتعا ومسليا ومفيدا ".
وأضافت سهى أبو رومي قائلة : " هنالك أولويات واهتمامات لكل امرأة وأم ، ونحن على صعيد أسرتي نقوم بالتوفيق بين العمل والبيت والأولاد ، اذ نخصص ساعة كل يوم للخروج للتنزه ، وفي نهاية الأسبوع نقوم برحلة تمتد طوال اليوم ونقضي أوقاتا ممتعة مع كل افراد العائلة ، ومن الضروري ان تقوم سيدة البيت بوضع الأهداف التي تطمح لتحقيقها والوصول اليها " .
واستطردت سهى أبو رومي تقول : " من المهم ان يتم تخصيص ساعة يوميا للابناء ليقضوا اوقاتا ممتعة ، فهذا الامر يُحسن من نفسيات الأولاد ، ومن المهم خلال العطل المدرسية ان يكون تنسيق بين الوالدين مع الأولاد في كيفية التخطيط لنهاية الأسبوع ، فنحن نفضل في عطلة الربيع عدم السفر لخارج البلاد ، انما نخرج كثيرا في هذه الفترة الى الطبيعة ونتعرف على مميزات وخصائص بلادنا الجميلة التي يجهلها الكثيرون "  .
ومضت سهى ابو رومي تقول : " الأولاد يتابعون البرامج الترفيهية واللامنهجية ، ويمضون أوقات الفراغ في تنمية مواهبهم وقدراتهم الذاتية ، ونحن نلحظ ان الوعي يزداد حول أهمية اشراك الأولاد ببرامج ونشاطات يحبونها ، لكن قد تكون الظروف المالية عاملا مانعا وتؤثر على دمج الأبناء في الدورات والبرامج اللا منهجية ".
وخلصت سهى أبو رومي الى القول : " خلال العطلة ، أحرص كثيرا على تخصيص أوقات لكل ولد من اولادي في الحديث معه وسماعه ، واهتم كثيرا ان أكون قريبة من أولادي دائما ، كما أحرص على تقسيم النشاطات والبرامج التي يجب ان يقوم بها الأولاد خلال ساعات النهار ، فهذا أمر مهم جدا لكي لا يشعروا بالملل ".

" قضاء اوقات ممتعة بين أحضان الطبيعة "
من جانبها ، تقول لبنى حوا من الناصرة : " من المعروف أنه يصادف في عطلة الربيع عيد الفصح المجيد ، والأولاد يمضون بهذه العطلة أوقاتا مسلية مع العائلة ، والأصدقاء ، والاهل ، وأنا أحرص على أن يشارك الأولاد بنشاطات وبرامج التي لا يفعلونها بشكل دائم خلال تواجدهم في المدرسة ، فمثلا نحرص كثيرا على الجانب الاجتماعي ، وهذا يشمل السهر واللقاءات المختلفة مع العائلة ، الى جانب الاهتمام بالجانب الديني ".
واستطردت لبنى حوا تقول : " أنا شخصيا أقوم بالتخطيط للبرامج والفعاليات التي سنقوم بها خلال العطلة ، ونقوم بتقسيم العطلة الى أجزاء ، وأحرص كثيرا خلال العطلة على عدم تقييد الأولاد ، انما أعطيهم مجالا كبيرا للعب واللهو ، وذلك لكي يخرجوا من الروتين الذي يعيشون به اثناء تواجدهم في المدرسة ، وبالتالي عندما يعودون الى المدرسة يكونوا مليئين بالطاقة والحيوية للعودة الى مقاعد الدراسة "  .
وأضافت لبنى حوا : " من المهم والضروري ان يكون الاهل شركاء مع أولادهم ، وان يحرصوا على ان يكونوا الى جانب أولادهم ، لأن ذلك يعطيهم شعورا بالراحة النفسية وشعورا بالاطمئنان ، الامر الذي يدخل السعادة الى قلوبهم . كما أن الدورات والبرامج اللا منهجية تتوقف خلال العطلة ، وبناء على ذلك يجب ان يخطط كل أب وأم ، كيف بالإمكان اسعاد أولادهم اثناء العطلة وتمضية أوقات مفيدة ... نحن نهتم ونحرص دوما على الخروج الى الطبيعة والتمتع بها واستنشاق الهواء النقي والنظيف ، ونحرص على تعريف أولادنا على أنواع الازهار التي تنبت في جبال بلادنا وعلى الحشرات التي تعيش بها ، ونطلع معهم على الظواهر الطبيعية ، والألوان المميزة التي يمتاز بها فصل الربيع ، أي أننا نقوم باستثمار فصل الربيع بالتواجد بين أحضان الطبيعة ، لانه خلال عطلة الصيف يكون اهتمامنا وتركيزنا بالذهاب الى البحر بسبب درجات الحرارة المرتفعة ، وبالتالي ليس بمقدورنا خلال الصيف التوجه الى الطبيعة بسبب الحر الشديد ، وبسبب انتشار الزواحف لذلك نستثمر عطلة الربيع بالخروج الى الطبيعة "  .
وأنهت لبنى حوا حديثها قائلة : " في نهاية العطلة ابدأ تدريجيا بتهيئة الأولاد للعودة الى المدرسة من خلال مراجعة الدروس ، والتحضير للعودة الى المدرسة بشكل لين وسهل " .

" الخروج عن الروتين اليومي بالتسلية وقضاء اوقات ممتعة"
من ناحيتها ، تقول جيني حمد من الناصرة  : " اولادي خرجوا الى العطلة يوم الأربعاء ، وهم يدرسون في المدارس الاهلية ، ونسبيا تعتبر هذه العطلة قصيرة ، لكن لكل ولد من اولادي يوجد برنامج ترفيهي مختلف يشارك به وفقا لرغباته ، مثل : لعب كرة القدم والملاكمة ، فميول الأولاد من شخص الى آخر تختلف ، لكننا نحرص في نهاية الأسبوع وأيام السبت والأحد على الخروج في رحلة عائلية لمناطق مختلفة ، وبالتالي الأولاد يكونوا سعداء ويخرجون عن الروتين اليومي "  .
ومضت جيني حمد تقول : " الأولاد لديهم اهتمامات مختلفة ، وهم ينتهزون وقت الفراغ بالعطلة للتسلية سواء بالحاسوب أو غيره ، وأنا بالعادة أحرص كثيرا على الجلوس مع الأولاد والتخطيط مسبقا كيف سنقضي العطلة ، وأستشيرهم حول النشاطات المختلفة التي سنبادر اليها ، وحسب رأيي التخطيط لعطلة الصيف يكون اسهل لان المدة الزمنية للعطلة أطول والأولاد يتواجدون مدة شهرين في البيت بينما عطلة الربيع قصيرة ، وليس هناك متسع كبير من الوقت لاجراء نشاطات مختلفة " .
وخلصت جيني حمد الى القول : " نحن لا ننسى الجانب الاجتماعي والذي يشمل اللقاء مع الاصدقاء والاقارب ، فهذا له حصة أيضا من العطلة ".

" قضاء أوقات ممتعة ومسلية ومفيدة في نفس الوقت "
شروق ابو احمد من الناصرة أدلت هي الأخرى بدلوها قائلة : " بعد قضاء اوقات طويلة في المدرسة والدراسة ، احاول قدر المستطاع البقاء مده طويلة مع الاولاد وتمضية اوقات ممتعة ومسلية ومفيدة في نفس الوقت ، ونحن نهتم كثيرا بالخروج الى رحلات وجولات في البلاد والمنطقة ، وعادة في عطلة الربيع لا نخطط للسفر الى خارج البلاد ، انما بقضاء العطلة بنشاطات وبرامج وزيارة مناطق مختلفة في البلاد ". وتابعت شروق أبو احمد تقول : " ايضا نهتم بالنشاطات الاجتماعية خلال العطل ، فالانشغالات اليومية وضغوطات الحياة المختلفة والمتنوعة ، تقلل من التواصل والعلاقات الاجتماعية ، لذلك نهتم كثيرا بقضاء اوقات ايضا مع الاهل والاصدقاء " .
وأنهت شروق أبو أحمد حديثها قائلة : " للاولاد دائما هنالك ما يفعلونه في العطلة ، وهذا يشمل المشاركة بدورات رياضية ، ثقافية وفنية ، لكن هذا لا يكفي ، فالاولاد يحبون الخروج برحلات وجولات ، ونحن ننسق معهم ونستشيرهم لتلبية رغباتهم ، فعندما يقضي الطالب وقتا ممتعا وسعيدا بالعطلة فانه يعود لمقاعد الدراسة وكله طاقة وحيوية ونشاط ".


جيني حمد


لبنى حوا


شروق ابو احمد



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق