اغلاق

يدا بيد للاعمال الخيرية تنظم زيارة للاتحاد النسائي بالبيرة

قامت مؤسسة "يدا بيد" للاعمال الخيرية ممثلة بمديرتها عبير سعيد بزيارة الى بيت المسنات التابع لجمعية الاتحاد النسائي العربي، بمقرها في البيرة،


صور التقطت خلال توزيع الهدايا على المسنين في جمعية الاتحاد النسائي

وذلك بمناسبة يوم الأم الفلسطينية، حيث كان في استقبالهم رئيسة الجمعية منتهى جرار وعدد من اعضاء الجمعية.
وقدمت المؤسسة الهدايا للمسنين تقديرا لهن ولادخال البهجة والسرور تجاه شريحة مهمة من المجتمع من الأمهات اللاتي أفنين حياتهن في سبيل تنشئة الأجيال.
واعتبرت عبير سعيد مديرة المؤسسة "أن تقدير هذه الشريحة العزيزة في يوم المرأة وفي يوم الأم وفي يوم الأرض انما هو تعبير عن وفاؤنا لهن، مثمنة عالياً الجهود التي تبذلها جمعية الاتحاد النسائي وعلى رأسها السيدة الفاضلة منتهى جرار، من أجل الارتقاء الدائم في امكانيات المؤسسة ووضعها وتطويرها".
واكدت سعيد على " أن الام والمرأة الفلسطينية تستحق منا كل المحبة والتقدير والعرفان في كل أماكنها وفي كل سنوات عمرها، وان أمهاتنا من نزيلات هذه الجمعية المحترمة يستحققن كل محبتنا وتقديرنا وان هذا اليوم جاء لإدخال السعادة الى قلوبهن، والتأكيد من جانبنا أننا نفخرونحب كل فلسطيني وفلسطينية أينما كانوا على هذه الأرض وخاصة في جمعية الاتحاد النسائي التي شاءت الأقدار أن تحتضن "28" نزيلة من أمهاتنا اللاتي كافحن على مدى عمرهن الطويل وجاء الوقت الذي نقوله لهن فيه شكراً".
من جهتها عبرت منتهى جرار البديري عن " شكرها العميق لهذه اللفته الكريمة  التي بادرت اليها مؤسسة "يدا بيد" للاعمال الخيرية وان هذا الجهد مقدر عالياً لدينا وهو بالاضافة الى ادخاله السعادة الى نفوس الأمهات النزيلات، وهو أيضاً لفتة تشجيع مهمة اتجاه المشرفات بالاضافة الى تعزيز التعاون بين المؤسسات المختلفة من أجل كافة شرائح ابناء شعبنا الفلسطيني، وخاصة اننا نحتفل اليوم في يوم المرأة وعيد الأم ويوم الأرض وهي أيام عزيزة على الشعب الفلسطيني وفيما يتعلق بالمؤسسة فإن ادخال السعادة الى قلوب السيدات الفاضلات وتشجيع المشرفات هو تعبير صادق عن مدى الاهتمام بالأم من قبل مؤسساتنا التي جاءت اليوم لتقول لهن ان مجتمعكن لم ينساكن وسيبقى الى جانبكن في كل الأحوال والظروف ".









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق