اغلاق

أميمة زيود (15عاما) هي الضحية ال17 لحافلة المعتمرين

أعلنت مصادر فلسطينية، مساء امس السبت، عن وفاة الفتاة أميمة بسام رشدي زيود (15 عاما) من قرية تعنك غرب جنين، متأثرة بجروحها التي أصيبت بها


 
إثر حادث انقلاب حافلة المعتمرين على الحدود الأردنية السعودية، ليرتفع عدد ضحايا الحادث لـ17.
وقالت وزارة الصحة الفلسطينية "إن المصادر الطبية في الأردن أعلنت عن وفاة الفتاة في مستشفى الملكة رانيا الحكومي، متأثرة بالجروح التي أصيبت بها".
وأضافت المصادر "أن عائلتها توجهت إلى الأردن، وسيتم نقل جثمانها إلى مسقط رأسها في قرية تعنك اليوم الأحد".
والجدير ذكره ان 16 فلسطينياً من الضفة الغربية لقوا مصرعهم قبل 10 أيام جراء انقلاب حافلة كانت تقلهم بمنطقة المدورة بمحافظة معان، جنوبي العاصمة الأردنية عمّان، خلال سفرهم للسعودية لأداء مناسك العمرة.

اقرأ في هذا السياق:
اليكم أسماء الضحايا الـ16 بحادث حافلة المعتمرين الفلسطينيين وبدء نقل الجثامين الى فلسطين



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق