اغلاق

التجمع الوطني ينظم وقفة برام الله تطالب بانهاء الانقسام

نظم التجمع الوطني لإنهاء الانقسام وقفة جماهيرية على دوار المنارة في مدينة رام الله وذلك من أجل المطالبة بإنهاء الانقسام وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني .

 

وكان التجمع الوطني لإنهاء الانقسام قد دعا وخلال مؤتمر وطني عقده في منتصف شهر شباط الماضي إلى أهمية العمل على إنهاء الانقسام وتوظيف كل الطاقات الممكنة من اجل طي هذه الصفحة السوداء من تاريخ الشعب الفلسطيني.
وشارك في هذه الوقفة جموع من مختلف أطياف الشعب الفلسطيني بكل مكوناته، من نساء، وشخصيات وطنية مستقلة، ورجال أعمال وممثلين عن القطاع الخاص والطلبة والشباب وأكاديميين، وقطاعات مهنية وعمالية متعددة، ورجال دين مسيحيين ومسلمين.

" الاتفاق على ضرروة الوفاق الفلسطيني "
وخلال الوقفة الجماهيرية التي شارك بها قرابة الألف شخص، والعديد من الشخصيات الاعتبارية منهم خليل رزق رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة، وشاهر سعد الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين، وحسين شبانة نقيب المحامين الفلسطينيين، والدكتور عماد أبو كشك رئيس جامعة القدس ، ونضال البزره رئيس ملتقى رجال الاعمال وتم تلاوة بيان صادر عن "التجمع" تم التأكيد من خلاله على أن الجميع متفقون على أهمية وضرورة وحتمية إنهاء الانقسام وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني عبر تنفيذ اتفاق القاهرة 2011، والمعروف بـ "اتفاق الوفاق الوطني الفلسطيني"، واتخاذ كل التدابير والإجراءات اللازمة من أجل البدء فورا بالتنفيذ.
كما أكد البيان بأن " خطوات إنهاء الانقسام واضحة ومعلومة من خلال اتفاق القاهرة 2011، وتفاهمات الدوحة 2012، وبيان الشاطئ 2014، والمطلوب إرادة سياسية لتنفيذها من قبل حركتي فتح وحماس، وأن يكون تحقيق المصالحة قائم على أساس المصالح العليا للشعب الفلسطيني ".








لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق