اغلاق

الحمد الله يحضر توقيع اتفاقية توسعة اريحا الزراعية الصناعية

قال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله: "إن المسؤولية والواجب الوطني يحتم علينا جميعا وبلا استثناء، ونحن نواجه الاحتلال الإسرائيلي وممارساته القمعية وانتهاكات مستوطنيه،

أن نسارع الخطى لبناء اقتصاد حر قوي ومنافس، قادر على جذب الاستثمارات الخارجية، ويعتمد على قطاعات رائدة منتجة ومشغلة للخبرات والسواعد والعقول الفلسطينية الأصيلة."
جاء ذلك خلال كلمته في مؤتمر بلورة استراتيجية المرحلة القادمة لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، في اريحا، بحضور امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. صائب عريقات، ومحافظ محافظة اريحا والاغوار ماجد الفتياني، ومحافظ سلطة النقد عزام الشوا، ووزيرة الاقتصاد عبير عودة، والعديد من الوزراء والمسؤولين والشخصيات الاعتبارية والرسمية. 
وأضاف رئيس الوزراء: "اسمحوا لي بداية أن أعبر عن بالغ سروري بتواجدي اليوم في هذا المؤتمر الحيوي الذي يخصص لدراسة واقع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في فلسطين، لبلورة استراتيجية وطنية لتطوير وتعزيز هذا القطاع الهام، وبمشاركة نخبة مميزة من الكفاءات المحلية والأجنبية المتخصصة. أحييكم، وأنقل لكم جميعا تحيات سيادة الرئيس محمود عباس وتثمينه للجهود التي تبذل على كافة المستويات، للحد من وطأة الفقر والبطالة المتفشية في مجتمعنا، واستنهاض اقتصادنا الوطني وتحقيق تنمية متوازنة."
وتابع الحمد الله: "إن أهمية هذا المؤتمر، تكمن في كونه يتناول موضوعا هاما ووثيق الارتباط ببرنامج عمل الحكومة الهادف أساسا إلى تنمية قدرة أبناء شعبنا على الصمود والبقاء وحماية الأرض، خاصة في المناطق المهمشة والمهددة من الجدار والاستيطان. إذ يعتبر "قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة"، المحرك الأول للاقتصاد والمحفز الفعلي للاستثمار والنمو الاقتصادي ولتلبية الإحتياجات المجتمعية، وهو أداة حيوية للتشغيل وتوليد الدخل وتنويع مصادره، كما ويشكل نافذة رحبة لضخ الريادية والابتكار."
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق