اغلاق

ندوة بمجد الكروم حول مخطط ‘هار كارمي‘ ويوم الارض

بمناسبة ذكرى يوم الأرض الأربعين، أقيمت مساء امس الثلاثاء، في مقر التجمع الوطني الديمقراطي في مجد الكروم، ندوة حول مخطط " هار كارمي " والذي يهدف

 
مجموعة صور خلال انعقاد الندوة في مجد الكروم

 إلى مصادرة مئات الدونمات من أراضي مجد الكروم الواقعة جنوبي القرية. 
وقد شارك في الندوة النائبة عن التجمع الوطني الديمقراطي بالقائمة المشتركة، حنين زعبي، رئيس مجلس محلي مجد الكروم سليم صليبي، الى جانب أعضاء مجلس وناشطين من مختلف الأطر السياسية وعدد من الاهالي.
افتتح الندوة الكاتب سهيل كيوان، الذي توجه بالشكر للذين اتوا ولبوا الدعوة ، والذي اكد على " أهمية التكاتف والنضال من أجل التصدي لمخطط هار كارمي ".

" الهدف التضييق على المواطنين العرب "

كما وتحدث المهندس وجدي خلايلة عن مركز التخطيط البديل، اذ قدم استعراضا  للمخطط وايضا تطرق لمخطط طنطور في جديدة المكر ومخطط حريش في وادي عارة ومخطط هار كارمي في مجد الكروم، مشيراً وبإيجاز الى " المحاولات الإسرائيلية لمصادرة الأراضي والاعتراضات المقدمة ضدها."
اما  عضو اللجنة الشعبية في جديدة المكر،محاسن قيس، فأشار إلى " التصعيد التي تتبعه المؤسسة الإسرائيلية بحق المواطنين العرب " ، وتطرق الى " المخطط الرامي لمصادرة مئات الدونمات من أراضي طنطور لإقامة مدينة بهدف التضييق على المواطنين العرب ومنع توسعهم".

" العمل البرلماني وحده لا يكفي .." 
اما النائبة حنين زعبي، فقد تطرقت  إلى " أهمية الصراع على الأرض في ظل ما تسعى إليه السلطات الإسرائيلية من محاولات هدفها التضييق على المواطنين العرب." واكدت " بأننا لسنا مواطنين درجة "ب" بل نحن حجر عثرة أمام هذه الدولة التي تتدعي المساواة في الوقت الذي تسلب منا حقوقنا وتمنحها للمواطنين درجة أ".
واكدت ان " العمل البرلماني وحده لا يكفي تجاه قضية الأرض"، مشددة على أن "العمل الشعبي هو المركزي تجاه قضايا الأرض".
اما  رئيس المجلس المحلي مجد الكروم، سليم صليبي، فأكد على ان "المجلس المحلي  يتابع مخطط هار كارمي ويواكب القضية مع الجهات المسؤولة "، مطالبًا بالوقت ذاته إلى" الالتفاف الجماهيري حول القضية نظراً لأهميته تجاه التصدي للمخطط".



لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق