اغلاق

اختتام المهرجان المركزي ليوم الأرض في ام الحيران بالنقب

انطلقت قبل قليل في قرية ام الحيران في النقب فعاليات المهرجان المركزي لذكرى يوم الارض الاربعين الذي دعت له لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد
Loading the player...
Loading the player...

ولجنة التوجيه العليا لعرب النقب ، حيث يشارك في المهرجان المئات من المواطنين من كل انحاء قرى وبلدات النقب ومن جميع انحاء البلاد ، وعلى رأسهم قيادات الوسط العربي من اعضاء كنيست ورؤساء سلطات محلية وممثلي احزاب وجمعيات ، بالاضافة الى عدد من ممثلي اليسار الاسرائيلي .
وقد وصلت عدة وفود بمسيرات الى ارض المهرجان ، حاملين الاعلام الفلسطينية ولافتات باسماء قرى مهجرة ، بالاضافة الى الهتافات التي تؤكد على " الصمود على ارض الآباء والاجداد ورفضهم لقرار السلطات الاسرائيلية بترحيل اهالي قرية ام الحيران " .

مشاركة نسائية واسعة في المهرجان المركزي
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن المسيرة والمهرجان المركزي في قرية ام الحيران حظي بمشاركة نسائية واسعة وذلك من خلال رفع اللافتات والهتافات والمشاركة في المسيرة داخل القرية .

القاء عدة كلمات لقيادات الوسط العربي
هذا وتخلل المهرجان المركزي في قرية ام الحيران القاء عدة كلمات لقيادات الوسط العربي الذين اكدوا "على ضرورة توحيد الصفوف والصمود في القرى والبلدات العربية في النقب، ورفضهم لقرارات السلطات الارائيلية التي تنوي ترحيلهم واقامة مستوطنات يهودية مكانهم" . واكدوا مجددا مطالبتهم الاعتراف بالقرى غير المعترف بها في النقب وانهم باقون ما بقي الزعتر والزيتون" .

انتهاء فقرات مهرجان يوم الارض في ام الحيران
هذا وبعد القاء الكلمات وعرض فقرات انشادية لفرقة الفجر الاسلامية فقد انتهت فقرات مهرجان يوم الارض في ام الحيران فما تفرق الجمهور بهدوء وانتظام .

النائب أيمن عودة: يوم الأرض هو يوم مفصلي في تاريخ الجماهير العربيّة في البلاد
هذا وقال النائب أيمن عودة، رئيس القائمة المشتركة :" أن يوم الأرض تحقق بعد الإعلان عن مصادرة 20 ألف دونم، وفي هذه الأيام تعتزم السلطة مصادرة 800 ألف دونم في النقب. وهذا يتطلب منا ردًا قويًا في مركزه النضال الشعبي المنظّم" .
واضاف عودة: "يوم الأرض هو يوم مفصلي في تاريخ الجماهير العربيّة في البلاد، ففي هذا اليوم قبل 40 عامًا خرج الناس الى الشارع احتجاجًا على سياسة مصادرة الأرض والتمييز العنصري التي تمارسه الحكومة الاسرائيليّه ضد الجماهير العربيّة. نحيي هذا اليوم هذا العام ايضًا وما زالت الجماهير العربية تعاني من التمييز في مجالات الأرض والمسكن.
بيوت مهددة بالهدم، قرى مهددة بالتهجير، وتضييق مستمر على بلداتنا العربيّة" .
وختم عودة قائلا: "اليوم ايضًا سنطلق صرخة اخرى ضد سياسة التمييز هذه، ضد اقتلاع أهالي ام الحيران من بلدتهم، ومن أجل المطالبة بالاعتراف بكل قرى النقب. عاش يوم الأرض الخالد وعاش شعبنا حيّ مناضل".


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق