اغلاق

رئيس بلدية قلقيلية يلتقي مديرة مدرسة ألمانية لبحث التوأمة

التقى رئيس بلدية قلقيلية عثمان داود في مكتبه، مؤخرا، مديرة مدرسة هايستن في مدينة مولهايم الألمانية زيغرون ليستريز ، بهدف توطيد علاقة التوأمة بين



مدرسة مولهايم الالمانية ومدرسة بنات العمرية الثانوية في قلقيلية، اضافة الى  نقاش قضايا تربوية مشتركة بحضور مديرة مدرسة بنات العمرية ريم أبو لبدة ورئيس قسم العلاقات العامة والدولية نضال جلعود.
واطلع داود الضيفة الألمانية على واقع مدينة قلقيلية واثر "اجراءات الاحتلال التعسفية بحقها، والانتهاكات المستمرة، ومن ضمنها الانتهاكات للمسيرة التعليمية"،  مؤكدا على "اهمية علاقة التوأمة بين مدرسة مولهايم الألمانية ومدرسة العمرية في قلقيلية و تعزيز التواصل الاجتماعي كوسيط  للتعارف بين الشعبين الصديقين الالماني والفلسطيني".
أضاف أن بلدية قلقيلية تحرص على تطوير شبكة علاقات مع المدن الاخرى في العالم بهدف الارتقاء بواقعها  ومن ضمنها الواقع التربوي والثقافي.

جدار الفصل العنصري
بدورها شكرت السيدة  زيغرون ليستريز رئيس البلدية على حفاوة الاستقبال، مؤكدة دعمها لإقامة الدولة الفلسطينية واحلال السلام في فلسطين، مشيرة الى تجربة المانيا في الحروب العالمية داعية العالم الحر الى بذل الجهود  لرفاهية الشعوب بدل الحروب.
كما نظمت البلدية زيارة  للضيفة زيغرون لجدار الفصل العنصري حيث اعربت عن صدمتها من الجدار وكذب المزاعم بانه جدار امني وختاما تبادل الطرفان الهدايا التذكارية .
 يشار الى ان مدرسة هايستين الالمانية تربطها علاقة توأمة وصداقة  مع مدرسة العمرية الثانوية في قلقيلية تحت شعار تخطي جدار الفصل العنصري وأن  مسؤولين في جمعية الصداقة الالمانية الفلسطينية زاروا المدينة سابقا لنفس الغرض منهم د. ربحي يوسف والبروفسور هاينر شميت من اجل توطيد العلاقات بين الطرفين تحت مظلة البلدية.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق