اغلاق

الكنيست تصادق: تقسيم ‘ساعة الأمومة والأبوة‘ بين الوالدين

صادقت الكنيست بالقراءة التمهيدية على مشروع قانون عمل النساء (تعديل رقم 54) (حقوق الوالدين) 2016 لأعضاء الكنيست رحيل عزاريا، نافا بوكير،


الصورة للتوضيح فقط

يفعات شاشا بيطون ومجموعة من أعضاء الكنيست.
اليوم تمنح العاملة الحق بالتغيب من العمل لساعة واحدة في اليوم في الأشهر الأربعة الأولى بعد انتهاء عطلة الولادة. ومقترح منح الزوجين مشاطرة الحق المذكور، وتسمى "ساعة الابوة والأمومة" ويشمل ذلك منح الرجل امكانية الاستفادة من هذا الحق لوحده وفق الشروط المختلفة المتعلقة بموافقة الزوجة بالتنسيق مع المشغل. وكذلك مقترح استبدال مصطلح "عطلة ولادة" بمصطلح "فترة الولادة والأمومة". 
وجاء في شرح القانون: "النقاش والحوار العام في إسرائيل حول الحاجة بتقليص الفوارق الجندرية في سوق العمل تتغير وتتطلب الملاءمة بمستوى التشريع. الآراء المسبقة للمشغلين حول القدرة والاستعداد المهني لدى النساء في سوق العمل، الفجوات في الأجور بين النساء والرجال، والأقلية من النساء في الوظائف الكبيرة في سوق العمل الخاص والعام، تؤكد فقط على الحاجة الملحة لمعالجة هذا الموضوع.
البيانات التي جمعناها تشير إلى أن ولادة طفل والتغيب عن العمل لغرض إجازة ولادة مدفوعة الأجر يمس بأجر الأمهات. كذلك معروف ان نسبة النساء المشاركات في سوق العمل تصل إلى حوالي %50 مقابل نسبة %62.3 لدى الرجال، أجرهن متدنٍ أكثر بكل المقاييس، وتعمل النساء بوظائف جزئية أكثر من الرجال، وحوالي %26 من النساء في سن 20-45 ممن عملن وولدن أولاد توقفن عن العمل بسبب ولادة الأولاد. من هنا واضح ان فوارق الأجور بين النساء والرجال هي ظاهرة رائجة، وهنالك تأثير مباشر على ذلك ويجب علاج الأمر".
أيد مشروع القانون 23 عضو كنيست دون معارضين وسيعاد مشروع القانون إلى لجنة العمل والرفاه.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق