اغلاق

شبيبة القدس المفتوحة تحيي يوم الأرض في سلفيت

نظمت حركة الشبيبة الطلابية ومجلس اتحاد الطلبة أمس، يوما تطوعيا لزراعة اشجار الزيتون ضمن فعاليات إحياء ذكرى يوم الأرض الخالد في الاراضي المهددة بالمصادرة في سلفيت .



حيث شارك عبد الستار عواد امين سر حركة فتح إقليم سلفيت والوفد المرافق، ومعمر زيقان منسق حركة الشبيبة الطلابية، ونورس زيادة رئيسة مجلس اتحاد الطلبة في جامعة القدس المفتوحة فرع سلفيت وأعضاء مجلس اتحاد الطلبة، ولجنة أخوات دلال المغربي، ولجنة العلاقات العامة في جهاز المخابرات العامة، وفايز عبد الدايم، ونظيرة ابو عرقوب، وحشد من الطلبة في الجامعة .
في البداية رحبت زيادة بالحضور، مستذكرة "دماء الشهداء الذي سقطوا دفاعا عن ارضهم في هذا اليوم، وأضافت ان هذا اليوم هو واجب وطني وعلى كل الطلبة بالجامعات إحياء هذا اليوم حتى لا ننسى الأرض التي هي صراع قضيتنا مع الإحتلال الإسرائيلي الذي يسلب ويصادر الارض" .
وقال عواد :" ان هذا اليوم التاريخي يؤكد تمسك شعبنا بأرضه وحقوقه رغم كل التحديات"، مبينا "ان الارض جوهر صراعنا كانت ولا زالت هدف الاحتلال وهذا ما يمارس من قبل الاحتلال بشكل كبير اليوم من استيطان وتهويد للقدس والأرض، حيث ان هذه  الأشجار التي تزرع ترمز لمعاني الصمود على هذه الأرض المقدسة وتبين المظهر الجمالي و البيئة النظيفة للوطن" .
وبدوره، قال زيقان "ان حركة الشبيبة اليوم تحيي ذكرى يوم الأرض وشعبنا مازال صامدا على أرضه، متمسكًا بأهدافه وحقوقه الوطنية، ومصّممًا على مواصلة الكفاح والتصدي لكافة عمليات مصادره الأراضي وبناء وتوسيع والمستوطنات وبناء جدار الفصل العنصري وتهويد للقدس" .
وفي نهاية النشاط، شكر اصحاب الاراضي الحضور جميعاً على هذه الفعالية، مؤكدين "صمودهم في ارضهم رغم الاجراءات الاسرائيلية بحق الارض والشجر" .









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق