اغلاق

تيسير خالد: الوضع الفلسطيني يدور في حلقة مفرغة

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، تيسير خالد :" أن الوضع الفلسطيني يدور في حلقة مفرغة، في وقت تفرض فيه (إسرائيل) يوميًا وقائع جديدة على الأرض


تيسير خالد

لصالح مشروعها الاستيطاني".
وأضاف خالد في حديث مع وسائل الاعلام : "ليس أمامنا إلا استدراك ما فات من وقت ، كان في مجمله في صالح الاحتلال، وتنفيذ قرارات المجلس المركزي وقرارات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية  المتمثلة في مقاطعة الاحتلال ووقف التنسيق الأمني".
وأشار إلى "سرقة الاحتلال للأرض الفلسطينية من أصحابها"، وأكد : "من دون هذه الأرض لا دولة ولا مستقبل لنا كفلسطينيين"، مشددًا على استغلال الاحتلال للوقت ولكافة الفرص لخلق وقائع جديدة على الأرض، وزرعها بالاستيطان.
ونوه إلى أن الاحتلال يمارس كل الانتهاكات المحرمة دوليًا، و"يدوس على كافة الاتفاقات التي وقع عليها مع الجانب الفلسطيني ، ويدير ظهره للجانب الفلسطيني وللمجتمع الدولي، وأن دولة اسرائيل تتصرف كدولة استثنائية  ودولة فوق القانون ولا تخشى المحاسبة ، خاصة وان الادارة الاميرية توفر لها الحماية والغطاء للتهرب والإفلات من العقاب ".
وبين أن "عنصرية الاحتلال وتهويده للأرض والمقدسات، لا تبقي أمام القيادة الفلسطينية إلا الاستجابة لموقف كل من المجلس المركزي واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ليس فقط فيما يتعلق بوقف التنسيق الأمني مع (إسرائيل) بل والتعامل معها كدولة احتلال كولونيالي استيطاني، ودولة أبارتهايد وتمييز عنصري، بكل ما يترتب عليه من سياسات".
ودعا خالد إلى إعادة تقييم العلاقة مع الاحتلال في الاتجاه الذي حددته قرارات المجلس المركزي قبل اكثر من عام ، والعمل دون تردد على اتخاذ ما يلزم من اجراءات وتدابير فك الارتباط مع دولة الاحتلال ومواصلة الهجوم السياسي والديبلوماسي في جميع المحافل الدولية  من اجل مساءلتها أمام المجتمع الدولي ومثولها امام العدالة الدولية، "فلم يترك الاحتلال مجالًا للفلسطينيين إلا القيام بهذه الخطوات".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق