اغلاق

الحمد الله يؤكد ضرورة دعم الصين لتوجهات القيادة الفلسطينية

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله على ضرورة دعم الصين لتوجه القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس لاستصدار



 قرار دولي لـ " وقف الاستيطان الإسرائيلي من خلال مجلس الأمن، بالإضافة إلى دعم عقد مؤتمر سلام دولي لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية " .
جاء ذلك خلال استقباله نائب رئيس مجلس الدولة الصيني السيدة ليو ياندونغ والوفد الوزاري المرافق، في مكتبه برام الله، بحضور وزير الخارجية د. رياض المالكي، ووزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، ووزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ووزير الثقافة د. ايهاب بسيسو، ورئيس سلطة الطاقة د. عمر كتانة.
وبحث رئيس الوزراء مع نائب مجلس الدولة الصيني سبل تعزيز التعاون بين البلدين على كافة الأصعدة، خاصة مشاريع التنمية والبنى التحتية، وتعزيز التعاون الأكاديمي والتكنولوجي، بالإضافة إلى دعم قطاع الطاقة، وإقامة منطقة صناعية بتمويل من الصين، وتفعيل كافة الاتفاقيات التجارية بين البلدين، وبحث عقد اتفاقية تجارة حرة بين الصين وفلسطين.
وأكد الحمد الله خلال اللقاء على متانة العلاقات الثنائية بين البلدين سواء على مستوى القيادة او الشعب، كون الصين من أوائل الدول التي اعترفت بمنظمة التحرير كممثل للشعب الفلسطيني، مقدما الشكر للصين على مواقفها الداعمة للقضية الفلسطينية في كافة المحافل الدولية.
من جانبها أكدت نائب مجلس الدولة الصيني عن موقف الصين الثابت في دعم انضمام فلسطين لكافة المنظمات الدولية، ودعم الصين لضرورة توفير الحماية الدولية لأبناء الشعب الفلسطيني، ولأي قرارات تصدر من مجلس الأمن بخصوص وقف الاستيطان الذي يعد غير شرعي وفق كافة المعاهدات والمواثيق الدولية.
وشددت ياندونغ على أن الصين ستستمر بتقديم كافة إشكال الدعم والمساعدات للشعب الفلسطيني، مشيرة إلى ضرورة استمرار التنسيق على المستوى السياسي بين البلدين لدعم إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.
وعقب الاجتماع، تم التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون المشترك، فقد تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم، واللجنة الوطنية الصينية للينسكو، وقعها عن الجانب الفلسطيني الأمين العام للجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم مراد السوداني، وعن الجانب الصيني الأمين العام للجنة الوطنية الصينية للينسكو دو يويه.
كما تم التوقيع على شهادة التسليم والاستلام بين حكومة جمهورية الصين الشعبية وحكومة دولة فلسطين لمنحة الأثاث والأجهزة المكتبية لوزارة الاقتصاد الوطني الفلسطيني. وقعها عن الحكومة الفلسطينية وزيرة الاقتصاد الوطني الفلسطيني عبير عودة، وعن حكومة جمهورية الصين الشعبية السفير الصيني لدى دولة فلسطين تشن شينغتشونغ.
وتم التوقيع على الرسائل المتبادلة بين حكومة دولة فلسطين وحكومة جمهورية الصين الشعبية بخصوص دراسة الجدوى لمشروع محطة الطاقة الكهروشمسية الممول من الصين. وقعها عن الحكومة الفلسطينية وزير سلطة الطاقة والموارد الطبيعية د. عمر كتانة، وعن حكومة جمهورية الصين الشعبية السفير الصيني لدى دولة فلسطين تشن شينغتشونغ.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق