اغلاق

بلدية الخليل وسلطة الاراضي تَبحثان تثبيت ملكيات الابنية

بحث الدكتور داود الزعتري، رئيس بلدية الخليل في مكتبه، مع الدكتور صائب نظيف رئيس سلطة الأراضي ، مؤخرا، سُبل تثبيت ملكيات الأبنية في البلدة القديمة وتنسيق

 
جانب من اللقاء

الجهود وآليات العمل في اعادة تخمين اراضي الخليل غير المخمنة سابقاً.
وجاء ذلك بحضور الوفد المرافق، عماد خرواط أمين سر اقليم حركة فتح وسط الخليل، نائب رئيس بلدية الخليل جودي أبو اسنينه وعدد من أعضاء المجلس البلدي  .
وأوضح الدكتور الزعتري "الحالة الخاصة التي تعيشها مدينة الخليل، نتيجة انتهاكات الاحتلال المتواصلة ، حيث أن المدينة مقسمة الى جزئين H1,H2 ، والجزء الثاني منها يقع تحت السيطرة الامنية الإسرائيلية".
وقال الزعتري : "ان هناك اراضي تصنف "أ" ولا تسطيع البلدية العمل بها شيئاً نتيجة سيطرة الاحتلال عليها بطرق مختلفة" .
وتابع الدكتور الزعتري في ذات السياق ، أن "البلدية تواجه صعوبات مختلفة في ممتلكاتها داخل شارع الشهداء، تل الرميدة والبلدة القديمة ،  جراء سياسة الاحتلال الاسرائيلي وعراقيله المستمرة امام البلدية ، وطالب الدكتور الزعتري سلطة الاراضي وضع الخليل على سلم أولياتها وحل كافة المشاكل التي تواجهها" .
وأكد رئيس بلدية الخليل على "ضرورة تثبيت ملكيات الابنية في البلدة القديمة وافشال مخططات الاحتلال في سلبها بطرق غير شريعة" ، مؤكداً على أن "الخليل بحاجة الى تمكين في اراضيها وممتلكاتها ويجب أن يكون هناك اجراءات وتسهيلات خاصة للخليل نتيجة الخصوصية التي تعيشها".
من جانبه أكد الدكتور نظيف ، على "اهتمام سلطة الاراضي في الخليل ووضعها على سلم أولوياتها في الدعم، وسوف يتم مضاعفة الجهود ووضع آليات عمل خاصة في الخليل والاهتمام بها بشكل خاص لما لها من خصوصية ، وحرصاً على ممتلكاتها التي يحاول الاحتلال السيطرة عليها".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق