اغلاق

الطيراوي: اقتحام حماس لنقابة المحامين جريمة نكراء

وصف اللواء توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، والمفوض العام للمنظمات الشعبية فيها، "اقتحام أجهزة حماس لنقابة المحامين في غزة بالجريمة النكراء


مدينة رام الله

التي يندى لها الجبين، كونه اعتداء على حصانة ركن رئيس من أركان العدالة، وبالتالي فهو اعتداء على العدالة ذاتها".
واعتبر الطيراوي في بيان صدر عن مكتبه "أن هذا الاعتداء يأتي ضمن سياسة حركة حماس التي تختطف منذ تسع سنوات قطاع غزة أرضاً ومواطنين، والتي تهدف إلى تكريس فصل القطاع عن جسد الوطن الواجد الأمر الذي لا يخدم إلا الاحتلال وأعوانه".
وقال الطيراوي: "إن اقتحام أجهزة أمن حماس في القطاع، مقر نقابة المحامين غزة، يعد اعتداءً شنيعاً، وانتهاكاً سافراً لحقوق الإنسان، وتعدياً معيباً على حرية العمل النقابي، وعلى حصانة نقابة المحامين باعتبارها ركناً اصيلاً من أركان العدالة".
وطالب الطيراوي حركة حماس "بالوقف الفوري لكل أعمال التنكيل والتهديد والترهيب التي تقترفها بحق المواطنين الفلسطينين والأجسام النقابية، التي يضمن القانون الفلسطيني والدولي حقوقها وحريتها". وأشار "إلى أن تكرار مثل هذه الأفعال الشائنة يؤشر على سياسة تتبعها حركة حماس من أجل الاستحواذ على كل قطاعات العمل النقابي وفرض توجهاتها عليها، كما تفعل في فرض سياستها على كل مكونات الشعب الفلسطيني في قطاع غزة".
ونوه الطيراوي "إلى خطورة الاقتحام بقوة السلاح، لما له من انعكاسات سلبية خطيرة على السلم الأهلي وسلامة النسيج الاجتماعي الفلسطيني في القطاع الأبي، الأمر الذي حدا بالمحامين إلى اتخاذ قرار بعدم الظهور أمام المحاكم"، مشدداً "على وجوب الانصياع لسيادة القانون وما نص عليه بخصوص العمل التقابي ضمن ما جاء في القانون الأساسي واللوائح المنظمة لهذا القطاع الحيوي الهام".
وقال الطيراوي في بيانه: "إن نقابة المحامين تتمتع بشخصية اعتبارية مستقلة، وتعمل ضمن تخصصها على تكريس مبدأ سيادة القانون وتنظيم مهنة المحاماة، وعليه فإن اقتحام النقابة التي تعمل على تكريس مبدأ سيادة القانون يعد إهانة كبرى للمحامين الذين يتمتعون وفقا للقانون بحصانة قانونية".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق